المصدر : الرأي الكويتية

السلطات تلقي القبض على مواطن كويتي ووافد مصري قاما بارتكاب جريمة ضد وافدة مصرية



أنهى رجال الإدارة العامة للمباحث الجنائية نشاط نصابين، أحدهما استغل سلطته باعتباره موظفاً في جهة أمنية، والثاني مصري، أوهما مصرية ممنوعة من السفر بقدرتهما على رفع حظر السفر عنها، وحصلا منها على 11 ألف دينار و7 هواتف.

وفي التفاصيل فإن مصرية تدير صالونات تجميل ومطاعم تقدمت بشكوى إلى المباحث ذكرت فيها أنها تعرفت على مواطن يعمل بوظيفة سكرتير في أحد القطاعات الأمنية، وصديقه مصري، وطلبت منهما مساعدتها في رفع منع السفر المسجل بحقها في إحدى القضايا المرفوعة ضدها، فأوهماها بقدرتهما على تنفيذ طلبها، كون الأول موظفاً في جهة حساسة، والثاني لديه علاقات اجتماعية واسعة، وأن موضوعها سينتهي خلال فترة بسيطة.

وقال مصدر أمني إن «الشاكية أفادت في شكواها أن المتهمين كانا يواعدانها في المقاهي والمطاعم وحصلا منها على 7 هواتف و11 ألف دينار كويتي على فترات متقطعة على أمل إنجاز ما طلبته منهما، إلا أن حلمها تبخر، واكتشفت أنها سقطت ضحية نصابين، وأن قضيتها لا تزال منظورة أمام القضاء، وعليه أجرى المباحثيون تحرياتهم عن المتهمين، وبعد تيقنهم من الواقعة تمكنوا من ضبطهما، واعترفا بما نسب إليهما، وتم حجزهما في نظارة الإدارة العامة للمباحث الجنائية، تمهيداً لإحالتهما إلى النيابة العامة».

 


قد يعجبك أيضاً