نجل شقيق صالح: التحقيقات جارية لمعرفة مَن غدَر بـ«عمي».. وأثق في الجيش
نجل شقيق صالح: التحقيقات جارية لمعرفة مَن غدَر بـ«عمي».. وأثق في الجيش

عبَّر نجل أخـو الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، العميد يحيى محمد صالح، عن ثقته في الجيش والأمن اليمني، مؤكداً أنه لا يثق في الميليشيات والقبائل والمشايخ، وأنه لا يعول عليهم.

وأكد في تصريحات، وفقاً لـ”الوطن”، «أن التحقيق جارٍ لمعرفة من غدر بعمه»، مؤكداً أن دم الرئيس السابق في ذمة الشعب، ويتحمل مسؤوليته الجميع.

وأشار نجل أخـو “صالح” إلى أن هناك تحريات جارية وجمع معلومات لمن قام بالخيانة للرئيس السابق، ولا نستطيع اتهام أحد حتى هذه اللحظة، مؤكدا أنه ضد التيارات الدينية بكل أشكالها ومسمياتها، مضيفاً «أنا لا أثق في القبائل.. أثق في الجيش والأمن.. أما هذه الميليشيات والقبائل والمشايخ فأنا لا أعول عليهم أبداً».

وأردف أن إصرار الميليشيات على أسر أبناء الرئيس السابق، يجب سؤال المسلحين الحوثيون عنه، خاصة أنهم أعلنوا عفواً عاماً، والمفترض أن يتم إطلاقهم، لافتاً إلى وجود عدد كبير من الأسرى لدى المسلحين الحوثيون.

ووصف زيارة “الصماد” لبيت “الأحمر” بأنها جاءت ضمـن المجاملات، وصـَرح إن الخيانات متوقعة، وإن هناك مؤامرات على حزب المؤتمر، فيما تبذل جهود للملمة الحزب حتى لا يتم تقاسمه، وهناك تحركات جدية في هذا الشأن.

المصدر : تواصل