السبسي بعد مظاهرات تونس: «يا الدولة أو الفوضى»
السبسي بعد مظاهرات تونس: «يا الدولة أو الفوضى»


بعد مظاهرات وأعمال عنف في 10 مدن وبلدات في تونس، احتجاجًا على ارتفاع الأسعار وزيادة الضرائب، حذر حافظ قائد السبسي، المدير التنفیذي لحزب «نداء تونس»، من أنه "یا الدولة یا الفوضى".

وصـَرح "السبسي"، في تغريدة كتبھا على صفحته بمواقع التواصل الاجتماعي، إن "الخیار الحقیقي أصبح بین الدولة أو الفوضى".

وأردف "بعد مظاھر التخريب والنھب والحرق، الیوم بأن بالمكشوف فإن الخیار الحقیقي أصبح بین الدولة أو الفوضى، بقطع النظر عن قضايا غلاء المعیشة والتشغیل والتنمیة وحق التظاھر المضمون".

وأكـّدت الحكومة التونسية اليوم، الثلاثاء، إن ما شهدته البلاد "جرائم شغب وسرقة" لا علاقة لها بالاحتجاج على ارتفاع الأسعار وتفشي البطالة، وذلك في معرض تعليقها على المظاهرات التي تخللتها صدامات في عدة مدن بعد قرارات حكومية بفرض ضرائب جديدة ورفع أسعار بعض المواد الاستهلاكية.

وبعد ليلة مضطربة، عاد الهدوء إلى اكثـر المدن صباح الثلاثاء، حسبما تناقلت وسائل إعلام محلية.

وكان نشطاء قد دعوا للاحتجاج الثلاثاء على ما وصفوه بـ"عنف من جانب قوات الأمـــن نتج عنه مقتل متظاهر" في بلدة طبربة الواقعة على بعد 40 كيلومترًا من العاصمة.

قد يعجبك أيضا...

loading...

المصدر : عرب نت