قتلى ومصابون بهجوم استهدف حفلا بحي مسلم في بانغي
قتلى ومصابون بهجوم استهدف حفلا بحي مسلم في بانغي

قتل 4 أشخاص وأصيب 20 آخرون في هجوم بقنابل يدوية، على مقهى في بانغي، السبت، أعقبته أعمال انتقامية أسفرت عن مقتل 3 آخرين في أخطر أعمال عنف في عاصمة جمهورية أفريقيا الوسطى منذ مطلع 2017.

ويقع المقهى الذي تعرض للاعتداء، على حدود الدائرتين الثالثة والخامسة، في الحي المسلم "بي كي 5"، الرئة التجارية للمدينة، التي تعد معقل المتمردين المسلمين، وموطن عدة جماعات مسلحة.



وقع الهجوم بينما كان مغن محلي شهير يحيي حفلا غنائيا، في حي كان فترة طويلة بؤرة اعمال العنف الدينية التي عصفت ببانغي في السنوات الأخيرة.

وصـَرح وزير الأمن العام هنري وانزيت لإذاعة الدولة، الأحد، إن أربعة أشخاص لقوا مصرعهم وجرح خمسة آخرون في الهجوم، موضحا أن تحقيقا رسميا فتح.

وفي اتصال هاتفي من ليبرفيل، صـّرح المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة للسلام في جمهورية أفريقيا الوسطى إيرفي فرهوسل، لفرانس برس، إن "شخصين على دراجة نارية ألقيا، مساء اليوم، قنبلة يدوية في المقهى" حيث كان المغني أوزاغان يحيي حفلا، وأصيب عدد من أعضاء فرقة المغني بجروح ونقلوا إلى مستشفى بانغي، كما صـّرح المصدر نفسه.

وصباح الأحد، كان الوضع بالغ التوتر في محيط حي "بي كي 5" الذي نقلت منه جثث ثلاثة شبان إلى مشرحة الجامع المحلي، كما لاحظ مراسل وكالة فرانس برس.

وتعرض اثنان من الضحايا للذبح، وضرب آخر حتى الموت، وصـَرح أحد وجهاء الحي طالبا عدم كشف هويته "إنهما صاحبا دراجة نارية للأجرة وشاب آخر كان يقوم بنزهة في الحي"، ويبدو أن الثلاثة لقوا مصرعهم اثنـاء الليل في عملية انتقامية ردا على الهجوم.

المصدر : السومرية نيوز