صورتان تكشفان هول كارثة حرائق كاليفورنيا
صورتان تكشفان هول كارثة حرائق كاليفورنيا

كشفت صورتان مأساويتان عما جرى في أجزاء عدة من كاليفورنيا جراء الحرائق التي عدت الأكثر فتكا في تاريخ الولاية.

وكشفت صورتان عن حجم الكارثة، من جراء الحرائق المستعرة، حيث أظهرتا حي كوفي بارك، وقد أتت النيران على كل بيـوت الحي وسوتها بالأرض.

ويقع حي كوفي بارك في مدينة سانتا روزا البالغ عدد سكانها 175 ألف نسمة، الواقعة وسط منطقة سونوما المنتجة للنبيذ.

وتعرضت المنطقة بأكملها إلى أضرار فادحة، فيما تظهر الصورتان تحول الحي بأكمله إلى "منطقة أشباح" بمعنى الكلمة.

وتوقع مسؤولون عودة الرياح القوية لتجتاح معظم أنحاء الولاية في وقت لاحق، ما دفع قوة مكونة من 8 آلاف عنصر إطفاء في شمال كاليفورنيا، إلى الإسراع في تعزيز الخطوط العازلة وتوسيع نطاقها قبل حلول ذلك التوقيت، فيما حذرت السلطات من أن حصيلة القتلى قد ترتفع.

ويبلغ عدد الحرائق المندلعة في هذه الولاية أكثر من 20 حريقا اجتاحت 8 مقاطعات لليوم الرابع على التوالي أتت على أكثر من 190 ألف فدان.

وارتفع عدد قتلى حرائق الغابات شمالي كاليفورنيا إلى 31، لتصبح أكبر حصيلة قتلى في تاريخ حرائق الولاية الأميركية المسجل، فيما اعتبر المئات في عداد المفقودين.

وكان الرقم القياسي السابق مسجلا عام 1933، عندما تسبب حريق غابات في لوس أنجلوس في مقتل 29 شخصا.

4e2e5cc0f1.jpg
3910837707.jpg

المصدر : دنيا الوطن