البيت الأبيض: إدارة ترامب تعتزم تغيير السلوك الإيراني المتهور
البيت الأبيض: إدارة ترامب تعتزم تغيير السلوك الإيراني المتهور

أعلن البيت الأبيض الأميركي، في وثيقة "توضيحية"، الجمعة، أن السلوك الإيراني "المتهور" هو أحد أخطر التهديدات لمصالح الولايات المتحدة، وأن إدارة الرئيس الأميركي، ترامب، تعتزم تبديـل سلوك طهران.

ومن المرتقب أن يلقي الرئيس الأميركي، اليوم الجمعة كلمة يعلن فيها مهمـة جديدة للتعامل مع إيران.

وجاء في الوثيقة التي نشرت وكالة "سبوتنيك" نسخة منها، والتي تشرح موقف البيت الأبيض من إيران، "السلوك المتهور للنظام الإيراني، وعلى وجه الخصوص مليشيات ايران الثورية، يعتبر أخطر التهديدات لمصالح الولايات المتحدة والاستقرار الإقليمي، استغل النظام الإيراني، النزاعات الإقليمية وعدم الاستقرار لتوسيع نفوذه العدواني الإقليمي وتهديد جيرانه".



وأردف، "الإستراتيجية الجديدة للولايات المتحدة حول إيران تركز على تحييد التأثير المزعزع للاستقرار للحكومة الإيرانية، ووضع حد لعدوانها، خاصة دعمها للإرهاب والمسلحين، نحن ننشط تحالفاتنا التقليدية والشراكة الإقليمية كنقطة مرجعة ضد الأنشطة الإيرانية التخريبية وسنعيد تحقيق توازن قوى أكثر استقرارا في المنطقة".

وأردف البيت الأبيض، أن "ذلك حدث سلفاً بعد ظهور "الدولة الاسـلامية داعـش" من الفراغ الذي نشأ بسبب رحيل إدارة أوباما خير الحذر من المنطقة".

وجاء في الوثيقة أيضا، "الطيف الكامل لتصرفات النظام الإيراني العدوانية يخرج بعيدا عن إطار التهديد النووي الذي يشكله"، هذا يخص بما في ذلك "تطوير الصواريخ البالستية، الدعم المادي والمالي للإرهاب والتطرف، ودعم وحشية نظام الأسد ضد الشعب السوري والعداء لإسرائيل، التهديد الدائم لحرية حركة السفن، خصوصا في دول الخليج الاستراتيجي الهام، والهجمات الإلكترونية على الولايات المتحدة وإسرائيل ودول أخرى حليفة لأميركا والشركاء في الشرق الأوسط، الانتهاك الصارخ لحقوق الإنسان، وكذلك احتجاز الأجانب الظـالم بما في ذلك مواطنو الولايات المتحدة".

وأفادت المواد، أن "سياسة إدارة ترامب تجاه إيران سوف تحل مجمل هذه التهديدات والأعمال العدائية وستسعى إلى تبديـل سلوك النظام الإيراني. ستقوم إدارة ترامب بتنفيذ هذه المهم عبر مهمـة تحييد ومواجهة التهديدات الإيرانية، بما في ذلك تلك الصادرة عن مليشيات ايران الثورية".

المصدر : السومرية نيوز