ضرب فتاة مصرية مسلمة حتى الموت عقب صلاة التراويح في أمريكا
ضرب فتاة مصرية مسلمة حتى الموت عقب صلاة التراويح في أمريكا

تعرضت فتاة مصرية مسلمة تحمل الجنسية الأمريكية في السابعة عشرة من العمر، للضرب حتى الموت على أيدي سائق سيارة أجرة في ولاية فرجينيا، خلال خروجها من أحد المساجد عقب أدائها صلاة التراويح.

وأفادت وسائل إعلام أمريكية، بأن الفتاة كانت خارجة من المسجد بعد أدائها صلاة التراويح فجر الأحد الماضي، ومتجهة إلى أحد المطاعم لتناول وجبة السحور في حدود الساعة الرابعة صباحًا، حسب "سكاي نيوز عربية" الثلاثاء (20 يونيو 2017).

واتهمت الشرطة الشاب "داروين مارتينيز توريس" بقتل نابرا، وتم إلقاء القبض على توريس عقب العثور عليه وهو يقود سيارته في المكان الذي تبحث فيه الشرطة عن جثمان الفتاة.

وأفادت الشرطة بأن شخصًا يقود سيارة، اعترض طريق الفتاة وصديقاتها أثناء سيرهن من مكان إفطارهن إلى المسجد، وقام بالتعدي عليها فانفصلت عنهن، فما كان منه إلا أن اختطفها ثم قتلها وألقاها في بركة ماء بولاية فيرجينيا.

وعن دافع الجريمة، قالت متحدثة باسم شرطة المقاطعة فير فاكس" إنه لا يوجد دليل حتى الآن يظهر أن ما حدث جريمة كراهية، ولا توجد إشارة إلى دوافع عنصرية وراء الجريمة بخلاف الشجار.

في المقابل، أكد والد الفتاة الذي انتقل إلى الولايات المتحدة عام 1987، أن ابنته قتلت بدافع ديني؛ لكونها تنتمي إلى الدين الإسلامي.

المصدر : وكالات