بعد أدائها صلاة التراويح .. فتاة مسلمة تذهب ضحية جريمة عنصرية بشعة في ولاية فيرجينيا الأمريكية
بعد أدائها صلاة التراويح .. فتاة مسلمة تذهب ضحية جريمة عنصرية بشعة في ولاية فيرجينيا الأمريكية

– الرياض

تحدثت شرطة ولاية فيرجينيا الأمريكية العثور على جثة، الفتاة المسلمة التي تعرضت لاعتداء بالقرب من أحد المساجد قبل اختفائها.

وصـَرح أقارب الفتاة “نابرا” أنها تبلغ من العمر 17 عاماً، وأدت صلاة التراويح وخرجت من المسجد بصحبة عدد من زميلاتها، واعتدى عليهن سائق عنصري، ثم اختفت “نابرا” حتى تم العثور على جثتها في بركة.

وصـَرح بيان للشرطة أن “نابرا” كانت تسير مع أصدقائها، حينما تعرض لهم سائق سيارة في بلدة هيرندون وتشاجر معهم.

وأوضحت قوات الأمـــن أن السائق خرج من السيارة، واعتدى على الفتاة التي اختفت عن الأنظار بعد ذلك.

وتابعت قوات الأمـــن في بيان لها، أنه تم القبض على القاتل وهو يبلغ من العمر 22 عاماً، ووُجهت إليه تهمة القتل، وأكدت التحقيقات أن وراء الحادث جريمة كراهية للمسلمين.

ونشرت صحيفة “واشنطن بوست” تقريراً عن قتل الفتاة المسلمة صَـرحت فيه، إن مجموعة من أربعة أو خمسة مسلمين بينهم “نابرا”، زاروا مطعماً للوجبات السريعة لتناول وجبة السحور في وقت متأخر من الليل بعد أدائهم صلاة التراويح، طبقاً لـ “بي بي سي”.

وزادت الصجيفة أن سائق إحدى السيارات، اعترض طريق المجموعة أثناء سيرهم في الشارع، نحو الساعة الرابعة صباحاً بالتوقيت المحلي.

وتابعت الصحيفة، فرّت المجموعة باتجاه أحد المساجد القريبة، لكنهم تركوا “نابرا” التي أُعلن اختفاؤها بعد ذلك.

وخلال عمليات التفتيش، أوقفت قوات الأمـــن سيارة كانت تتحرك بطريقة مريبة في المنطقة، واعتقلت سائقها الذي يُدعى “داروين مارتينيز توريس”، ووجهت له تهمة القتل.

وعثرت قوات الأمـــن في وقت لاحق على جثمان الفتاة في بركة مياه، تبعد نحو خمسة كيلومترات

من موقع الحادث، وعثرت قوات الأمـــن أيضاً على عصا بيسبول في نفس المكان.

 

المصدر : تواصل