بعد تهديد روسي.. الجيش الأمريكي يعيد تموضع طائراته فوق سوريا
بعد تهديد روسي.. الجيش الأمريكي يعيد تموضع طائراته فوق سوريا

صـّرح متحدث باسم الجيش الأميركي، الاثنين، إن واشنطن ستغير مواقع طائراتها فوق سورية، لمواصلة استهداف تنظيم الدولة الاسـلامية داعـش، وضمان سلامة طواقمها، وذلك بعد أن تعهدت روسيا برصد أي “أجسام طائرة” في مناطق عمل قواتها الجوية في سورية.
وأعربت واشنطن عن سعيها لاستعادة قنوات التنسيق مع موسكو في سورية، رغم إعلان روسيا تعليق التعاون مع الولايات المتحدة الأميركية، في منع حوادث جوية في سماء سورية، ابتداء من الاثنين (19 يونيو)، دون تحديد موعد لانتهائه.
ويأتي هذا التغير العسكري الأميركي في سورية بعد أن صَـرحت روسيا، الاثنين، إنها ستعامل طائرات التحالف، بقيادة الولايات المتحدة، التي تحلق غربي نهر الفرات في سورية كأهداف محتملة، وستتعقبها بالأنظمة الصاروخية والطائرات العسكرية، لكنها لم تقل إنها ستسقطها.
وكانت طائرة حربية أميركية قد أسقطت طائرة تابعة للجيش السوري، الأحد، في ريف الرقة الجنوبي.
وأكـّدت واشنطن إن الطائرة كانت تسقط قنابل قرب مقاتلين تدعمهم الولايات المتحدة، بينما صَـرحت دمشق إن الطائرة أسقطت اثنـاء مهمة تستهدف متشددي تنظيم الدولة الاسـلامية داعـش.
وعلقت وزارة الدفاع في موسكو على ذلك بقولها إن “الولايات المتحدة لم تستخدم فضائية الاتصال مع روسيا قبل إسقاط الطائرة السورية”.

المصدر : مزمز