أول رد فعل إيراني على معتقليها الثلاثة بالسعودية
أول رد فعل إيراني على معتقليها الثلاثة بالسعودية

سارعت طهران إلى نفي تهمة انتماء الإيرانيين الثلاثة الذين اعتقلتهم البحرية السعودية إلى مليشيات ايران الثورية، ولم يُشر البيان المقتضب الصادر عنها إلى أسباب وجود متفجرات بحوزة المعتقلين.
وزعم مجيد أغابابي، المكلف بشؤون الحدود في وزارة الداخلية الإيرانية، إلى أن “هوية الأشخاص الثلاثة معروفة، وهم ينحدرون من بوشهر (مرفأ جنوب إيران)، وكانوا يصطادون عندما اعتقلهم خفر السواحل السعوديون”.
وأردف أغابابي، الاثنين (19 يونيو 2017)، أنه “لا يوجد أي دليل على أنهم من العسكريين”، دون صدور أي تعليق منه حول أسباب وجود كميات من المتفجرات بحوزتهم، والتي تُعد دليلاً على أنهم كانوا ينتوون القيام بأعمال تخريبية تستهدف المملكة، بحسب ما نقلت عنه وكالة “إيرنا” للأنباء.
وكانت وزارة الإعلام السعودية، قد تحدثت أن البحرية السعودية اعتقلت ثلاثة من أفراد الحـرس الثوري الشيعي الإيراني من قارب تم ضبطه مساء الجمعة الماضي عندما اقترب من منصة نفطية في حقل مرجان بالخليج العربي قبالة ساحل المملكة.
وبيـّن البيان أن القارب كان واحدًا من ثلاثة قوارب اعترضتها القوات السعودية، وعلى متنها ثلاثة رجال، بينما هرب القاربان الآخران. وأردف البيان أن السلطات السعودية تستجوب الآن المعتقلين الثلاثة، الذين ينتمون للحرس الثوري الإيراني.
وكان مصدر مسؤول أكد لمركز الاتصال الدولي بوزارة الثقافة والإعلام، أن القصد من ذلك كان تنفيذ عملية إرهابية في المياه الإقليمية السعودية بهدف إلحاق أضرار جسيمة بالمنشآت السعودية بحسب صحيفة عاجل.

المصدر : مزمز