مصر.. مقتل 28 في هجوم بالرصاص على حافلة تقل أقباطاً
مصر.. مقتل 28 في هجوم بالرصاص على حافلة تقل أقباطاً

قتل ما لا يقل عن 28 شخصاً، بينهم أطفال، وأصيب 25 آخرون، بينهم عدد كبير إصاباتهم خطيرة، في هجوم بالرصاص وقع، اليوم الجمعة، على أقباط في محافظة المنيا بجنوب مصر، بحسب ما أفاد به محافظ المنيا، فيما صـّرح مسؤول قبطي على "تويتر" إن 35 قتيلاً بينهم أطفال سقطوا في الهجوم على أقباط المنيا.

يأتي ذلك فيما دعا الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لاجتماع أمني مصغر، لبحث تداعيات مجزرة المنيا، فيما استعانت الداخلية بالقوات الخاصة لإغلاق مداخل ومخارج المنيا لمنع هروب المسلحين.

وفي وقت سابق، أفاد محافظ المنيا، عصام البديوي، بسقوط عشرات الضحايا، بين قتيل وجريح، في هجوم بالرصاص على أقباط في محافظة المنيا، فيما طوق الأمن كافة الطرق المؤدية لدير الأنبا صاموئيل في المنيا. وصـَرح وكيل وزارة الصحة إن ضحايا اعتداء المنيا أطلق عليهم النار من مسافة قريبة.

وصـَرح شهود عيان إن 10 مسلحين ملثمين، ويستقلون 3 سيارات، هاجموا بالرصاص أقباطاً كانوا متجهين إلى دير الأنبا صموئيل في صحراء المنيا. وأضافوا أن الضحايا كانوا في حافلتين وشاحنة صغيرة.

وأضافوا أنه نجا من الحادث 3 أطفال يتواجدون حالياً لدى مطرانية مغاغة والعدوة، وهم بيشوي ميلاد واصف وفادي وائل عازر وأمير وائل عادل.

وأكـّدت مصادر أمنية مصرية إنه يجري تمشيط طريق المنيا الصحراوي للبحث عن المهاجمين، الذين استخدموا بنادق آلية في الهجوم.

وصـَرح شهود عيان إن إطلاق النار وقع تجاه حافلتين تقلان أقباطاً، الأولى كانت تقل أقباط مصر في طريقهم للدير، والثانية سيارة ربع نقل كانت تقل عمالاً، يبلغ عددهم 16 عاملاً من قريتين بالمنيا، مضيفين أن إطلاق النار وقع في "المدق" الخاص بدير الأنبا صموئيل بمغاغة.

وأفاد مسؤول مركز الإعلام الأمني "بقيام مجهولين يستقلون 3 سيارات دفع رباعي بإطلاق النيران بشكل عشوائي تجاه أتوبيس يقل عدداً من المواطنين أقباط مصر أثناء سيره بالطريق الصحراوي الغربي، دائرة مركز شرطة العدوة.. وعلى الفور انتقلت القيادات الأمنية إلى محل الواقعة وتبين وقوع الحادث أثناء سير الأتوبيس بأحد الطرق الفرعية الصحراوية، متوجهاً إلى دير الأنبا صموئيل غرب مدينة العدوة.. وهو ما أسفر عن استشهاد 26 مواطناً وإصابة آخرين.. ويجري حصر الأعداد النهائية.. وتم فرض كردون أمني بالمنطقة، وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها للوقوف على ملابسات الحادث وضبط الجناة".

المصدر : الإمارات اليوم