جواز سفر عربي يصبح الأغلى في العالم.. لكن ما الشيء الأكثر مفاجأة حول حامليه؟
جواز سفر عربي يصبح الأغلى في العالم.. لكن ما الشيء الأكثر مفاجأة حول حامليه؟

بعد أن ناقش مجلس الشعب في سورية قانونا بتعديل الرسم القنصلي لمنح وتجديد جوازات ووثائق السفر للسوريين، واقترابه من إقرار هذه التعديلات أصبح جواز السفر السوري أحد أغلى الجوازات في العالم إن لم يكن الأغلى على الإطلاق.
ونصت المادة الأولى من مشروع القانون، بحسب وكالة الأخبار الرسمية (سانا) على تحديد الرسم القنصلي لمنح أو تجديد جواز أو وثيقة سفر للسوريين، بشكل فوري ومستعجل بمبلغ 800 دولار أميركي.
في حين يحدد الرسم القنصلي لمنح الجواز وتجديده ضمن نظام الدور بمبلغ 400 دولار أميركي.
وبحسب تصنيف لموقع “وورلد أطلس” في مارس من العام الماضي، فإن كلفة إصدار الجواز السوري (حتى غير السريع) هي الأغلى في العالم، وذلك حتى قبل القانون الذي يرفع سعر الجواز السوري.
لكن المفارقة أن جواز السفر السوري، بعد 6 سنوات من الحرب في البلاد، أصبح الأضعف في العالم، وأصبحت الدول التي تسمح بدخول حامليه بدون فيزا تعد على أصابع اليد.
وحسب تصنيف Henley & Partner فإن جواز السفر السوري حل في المرتبة 101 من حيث القوة من أصل 104 جوازات سفر على المؤشر بحسب موقع سكاي نيوز.

للاشتراك في واتساب - ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم ادناه
00966544160917
للإشتراك بقناة المجرة نيوز على تيليقرام اضغط هنا

المصدر : مزمز