مهاجمة مبنـى للشرطة وإحراق سيارات شمال المغرب
مهاجمة مبنـى للشرطة وإحراق سيارات شمال المغرب

هاجم متظاهرون مقرا لسكن قوات الأمـن وأحرقوا عدة سيارات وحافلة لقوات الأمن في منطقة الحسيمة في شمال المغرب، التي شهدت مقتل بائع السمك محسن فكري منذ عدة أشهر.

وكالة الأخبار الرسمية، ذكرت أن الشرطـة تدخلت لإعادة النظام في المنطقة، كما تم اعتقال 14 شخصا ووضعهم رهن الإيقاف على خلفية هذه الاضطرابات.

وأكـّدت الوكالة إن “مجموعة أفراد عائدة من مظاهرة مساء الأحد إلى بلدة آيت يوسف وعلي، هاجمت بالحجارة مبنـى سكن مخصص لعناصر الأمن الوطني في أمزورين وأضرمت النار في محيطه”. وتدخلت الشرطـة لإعادة النظام، وفتح تحقيق.

وأفادت الوكالة، لاحقا، نقلا عن الوكيل العام بالحسيمة، بتوقيف 14 شخصا إثر الواقعة، دون تفاصيل عن هوياتهم أو دوافعهم، وأنه تم وضع الموقوفين قيد الحجز وأحيلوا على النيابة.

وشهدت مدينة الحسيمة في منطقة الريف، في 2016، سلسلة من المظاهرات الشعبية بعد مقتل بائع السمك محسن فكري داخل شاحنة نفايات في 28 تشرين الأول.

المصدر : الحدث نيوز