عبارات مؤثرة عن فقدان الأب
عبارات مؤثرة عن فقدان الأب

الأب هو الحب الأول، والقدوة الحسنة التي يسير عليها الأبناء، فللاب مكانة عظيمة عند الجميع، ولكن هناك الكثير من الأبناء يفقدون آبائهم، ومن ثم يفقدون الظهر والسند، ويظل الأب هو القدوة الحسنة، وصاحب الفضل الأول في الحياة، فالتعبير عن فقدان الأب أمر صعب للغاية، فلن يشعر به إلا فقد أبيه بالفعل .

وهناك الكثير من العبارات المؤثرة والحزينة التي عبر بها الأبناء، والتي حملت الكثير من الكلمات المعبرة والصادقة، والنابعة من قلب يحن إلى الأب، ويحن إلى الذكريات الجميلة معه.

عبارات مؤثرة عن فقدان الأب
حبيبي يا أبي هل تراك تسمعني ، و يصلك دعائي

يا ليت الدنيا تعود بي الى ايامك ، الى حنانك ،الى عطفك .يا ليتني استيقظ في الصباح و اسمع صوتك الحنون الذي تناديني به .يا ليتني احتضنك و اشم رائحتك العطرة التي افتقدها بشدة .يا ليتني و يا ليتني ما فقدتك و ما رأيت يوما كيوم هجرتك يوم حملت فيه على اكتاف الرجال ذاهبا الى مثواك الاخير تاركا وراءك فتاة تبكي ليلا نهارا شوقا اليك كم اتمنى ان اراك حتى في المنام اشبع ناظري بك ، المس يديك الحنونتين ، انظر الى عينيك المليئة بالحب و العاطفة على ابنتك الوحيدة التي تركتها بين ايادي الزمان تعاني هما لا يعرف به احدا رحمك الله يا نور قلبي و حياتي ابي

اللهم انزل على أبي الرحمة و المغفرة يا رب و ارزق امي و اخوتي الصبر على فراقه

حقا أحببتك يا أبي أكثر من الكثير بكثير

من يملك أبدا فليحافظ عليه فوالله الشوق بعد الممات قاتل

رغم صعوبات الحياة ، رغم مشاغلها يا أبي فإسمك لا يفارق شفتي ، بالدعاء أنا لك وفي

رئيت رجلاً يشبه ابي فظننته هو ثم تذكرت انه مات ولن يعود ابدآ  رحمك الله

أخذتك منا الموت تلك التي لم أتوقعها أن تسلب مني أغلى ما أملك  فمتى ستزورني فوالله اشتقت لك و تعبت أن أعيش بدونك

و تفاصيل كثيرة دفنت بجوار أبي ، كضحكته تلك التي تمحي كل أحزاني ، و نظرته المليئة بالحنان التي تزيل أوجاعي .

يا شمس غابت وقمر ضلم يا ضحكه حلو وقلب طيب يا عمر ضاع وحلم غيم يا نور عيوني وحب مخلص يا قدوه حكمه وعقل فكر ويعيشه حلو وحضن ضم يا احلي اب واغلي دينا

و لي في غيابك قصة وجع لا تنتهي ، رحمك الله و أسكنك فسيح جناته

الحب كله دفن مع أبي

ألف كلمة و كلمة لا تزال عالقة في حنجرتي كالغصة لم أخبرك عنها قبل رحيلك  أولها أحبك أبي و أشتاقك كثيرا

فقدان الأب موت على قيد الحياة ، لكن ما يجعلنا نعيش هو الدعاء نحن نعيش على قيد الدعاء لوالدينا

برغم كونك رحلت من الدنيا إلا أنك لم ترحل مني لازلت تسكنني ،و لازلت أراك في كل صوب و ناحية يآ أبي

حيث يوجد تحت الرمال الدافئة في عتمة القبر “أغلى ما لدي” متعطشا لدعائي

كانوا يسألوني عن الامان عن الأمان، اقول: حذاء أبي عند الباب”.رحم الله يا ابي

كسر ظهري بعد موت أبي ، ليس بيدي حيلة غير الدعاء لك يا تاج راسي بالرحمة والمغفرة و الفردوس

الشخص فاقد اباه يتألم كثيرا ف حبوا اباكم في صمت اننا نتألم

كم كنت أتمنى أن تجيبني؟ ؟هل انتهى ما بيننا …..؟ هل انتهت ساعات لقاءاتنا ….؟ هل انهارت بين جوانح الصمت .. حكاياتنا …؟ هل تمزقت على أعتاب الحزن .. ابتساماتنا ..؟ هل ستكمل بدوني ذلك الدرب .. الطويل ..؟ هل ستتنسم بدوني عطر أزهار .. العليل ..؟ هل أدفن شوقي وحنيني والاحساس هل اشتقت لي ؟؟؟ حقا فقدتك يا أغلى الناس آآآآآآآه يا رب لمن أحكي… لمن أشكي لمن أضحك .. لمن أبكي هل أعود الى وحدتي بعدك ألن أنعم من جديد بقربك كان للفرح بقربك شكل آخر والوحدة في بعدك حس قاهر أفتقدك بجانبي الآن ،أتذكرك كل يوم أحتاجك وقت فرحي ﻷن فرحتي ﻻ تكتمل بدونك ووقت حزني لتحضني بين ذراعيك وانعم باﻷماني امن ملكت العقل والوجدان حنيني يقتلني.. وياله من حنين ودمعي يحرقني.. وتقهرني السنين 3 سنين على فراقك، لم أنساك ولو لحظة ولكن عندما أتذكر أنك في مكان أحسن بكثير من هذه الدنيا أبتسم وأدعو الله أن يرحمك ويغفر لك ويجعل مثواك الجنة

أخذه الكريم ليريح أوردته من ألم اجتاح جسده الطاهر و بدأ يؤلمه و يؤلم قلوبنا معه أبي ذكراك لازالت عالقة بجدران قلبي

أبي سلام على روحك النائمة لمدة طويلة ، و رائحتك المختبئة في جوف الأرض ، جعلك الله في النعيم ، و رزقني رؤيتك يا حبيب

حين أتكلم عن أبي فأنا أتكلم عن عالم عن دنيا عن جنة عن وطن كبير عن حب لا يموت أبدا

الجنة لأبي و يحفظ الله لي أمي ، ثم تموت الأمنيات

اللھم إرحم أبي و إجعلہ فِي كنف رحمتك وعلو فردوسك ونعيم المقام بقربك

صباح عامر بفيض الرحمة على روح أبي و أبائكم أجمعين

وحينما تذكرت ايامنا سويا ي ابي ” تلك اللحظات التي لطالما شعرت انني لا اريد ان اتذكرها ” خوفا من وجع قلبي الذي لا أفواه” خوفا من ان اعود لوحدتي مجددا، بكيت مطولا گ اول فراق لنا ” رحلت عني مبكراً وظلت فجوة نقصانك في داخلي ظل ذاك الفقد يؤلمني كلما رأيت فتاه تحتضن اباها ” اخاف ان اكبر رغم طفولتي اخاف ي ابي من تذكرك ” خوفا ان تستكن الحرقة صدري واعجز عن الحياه

أبي الذي انحنى ظهره ليستقيم ظهري ، ربي ارحمه و اجعل له مكانا في جناتك يا رب

ولن تجد من يضحى لأجلك كـ أبيك ولن تجد من يريدك أفضل من نفسه إلا أبيك اللهم اغفر لهم وارحمهم يا اكرم الاكرمين

الأب هو ذلك الحب الذي لا يخيب أبدا حتى بعد الوفاة

أبي ما عاد بيتنا حلوا كسائر البيوت أبي ألقاك في المنام و كلما أصحو تموت ، متى تعود يا أبي أصبحت مشتاقا إليك متى ستزور بيتنا و نرتمي بين يديك فجميعنا اشتقنا اليك  رحمك الله يا حبيبي

اشتقت لضحكتي التي كانت تخرج من قلبي وأنا بقرب أبي

جعل الله أبي و أبائكم من سكان الجنة يا رب

أبي مهما طال فراقك سأظل اوفي الناس اليه و سأظل أدعو لك حتى اكون بجوارك رحم الله أبي

أبي ذابل أدخل الى البيت ، يستغرب مني الدخول وقتا طويلا و انا على عتبة الباب تعصف بي الذكريات و روحي خاوية و تتلألأ عيناي بالدموع

رحمك الله يا أبي رحل و رحل معه زمن جميل لن يعود اللهم إنني لا اعترض على حكمك و لكن الشوق غلبني و لا طاقة لي بتحمله رحمك الله يا أبي

في القبور : أشخاصٌ تقطعت قلوبنا لفراقهم ، وتزيد المشاعر اشتياقاً لهم في كل لحظة ، ربي ارحمهم ونور قبورهم ووسع مدخلهم واجعل الجنة مقرهم ومثواهم !(أبي ♥ أمي )

أسدل الليل الغطاء و قلبي أسدل عليه دمع فراق أبي الحبيب رحمه الله و رزقه الجنة

أبي في وجودك ما فقدت شيء و بغيابك فقدت كل شيء ، ربي اغفر لي كل دقيقة لم أجلس فيها معه ، اغفر كل نداء مان منه و لم أستجب له  لن أنساك من الدعاء يا أبي ما حييت .

ربي ارحم أبي تحت الأرض و يوم العرض يا رب مد له يد رحمتك

كنت ألتجئ لحضنك عندما تضيق بي الدنيا

يا من أشتاق إليه ، رحمك الله بقدر ما هزني وجع الحنين إليك أبي غفر الله لك و رحمك و انس وحشتك و جمعنا بك بجنته

المصدر : المرسال