«اتصالات لكتاب الطفل» تستقبل مشاركات المبدعين  حتى نهاية أغسطس القـادم
«اتصالات لكتاب الطفل» تستقبل مشاركات المبدعين حتى نهاية أغسطس القـادم

استكمالاً لمسيرة الإبداع في مجال صناعة كتب الأطفال واليافعين، فتحت جائزة اتصالات لكتاب الطفل، التي ينظمها المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، وترعاها «شركة اتصالات»، الباب لاستقبال الإبداعات في أدب الطفل واليافعين، باللغة العربية من جميع أنحاء العالم، من قبل صنّاع الأدب من ناشرين ومؤلفين ورسامين ومطوّرين للتطبيقات التفاعلية.

ويتنافس المبدعون اثنـاء النسخة التاسعة من الجائزة ضمن ست فئات، حتى نهاية أغسطس القـادم، للفوز بجوائز تبلغ قيمتها الإجمالية مليوناً و200 ألف درهم، التي ستمنح للفائزين اثنـاء حفل افتتاح الدورة (36) من معرض الشارقة الدولي للكتاب.

وتتضمن «جائزة اتصالات لكتاب الطفل»، فئة «كتاب العام للطفل»، وقيمتها 300 ألف درهم، يتم توزيعها بالتساوي على الناشر والمؤلف والرسام، وفئة «كتاب العام لليافعين»، وقيمتها 200 ألف درهم، توزع مناصفة بين المؤلف والناشر، وفئة «أفضل نص»، وقيمتها 100 ألف درهم، وفئة «أفضل رسوم»، وقيمتها 100 ألف درهم، وفئة «أفضل إخراج» وقيمتها 100 ألف درهم، وفئة «أفضل تطبيق تفاعلي للكتاب» بقيمة 100 ألف درهم، فضلاً عن تخصيص الجائزة لـ300 ألف درهم لتنظيم سلسلة ورش عمل لبناء قدرات الشباب العربي في الكتابة، والرسم، ضمن برنامج «ورشة» التابع للجائزة.

وأكـّدت رئيسة مجلس إدارة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، مروة العقروبي: «نجحت جائزة اتصالات لكتاب الطفل على مدار سنواتها الثماني الماضية، في تعزيز مكانتها واحدة من أهـم جوائز أدب الطفل العربي، وكان ذلك نتيجة لعمل دؤوب ومتكامل، حرصنا على تطويره وتجويده في كل نسخة، ضمن روح الفريق الواحد». وزادت: «فخورون بما جمعناه من حصيلة إبداعات عربية مميزة ومبتكرة، نرى أنها كفيلة بالارتقاء بالمنتج الفكري والفني المخصص للأطفال في الوطن العربي، واستقطاب الناشرين والكتاب والرسامين إلى ميدان الإبداع للأطفال واليافعين، وتعزيز مكانة الكتاب في مواجهة البدائل التقنية».

المصدر : الإمارات اليوم