الهلال يخسر كأس آسيا
الهلال يخسر كأس آسيا

حصد فريق أوراوا ريد دياموندز الياباني، لقب دوري أبطال آسيا للمرة الثانية، في تاريخه، إثر فوزه على ضيفه الهلال السعودي، بهدف نظيف، اثنـاء المواجهة التي احتضنها ملعب (سايتاما 2002)، اليوم السبت (25 نوفمبر 2017م)، في إياب الدور النهائي، بعدما تعادلهما بهدف في العاصمة الرياض.

وسجل هدف اللقاء اللاعب البرازيلي رافايل سيلفا، في الدقيقة 88 لتتحطم أحلام (الزعيم) في حصد اللقب ، وتعرض سالم الدوسري لاعب الهلال للطرد في الدقيقة 78 ولم ينجح أبناء المدرب رامون دياز في هز شباك الفريق الياباني الذي حصد اللقب بعد غياب 10 أعوام كاملة.

والبداية كانت يابانية بهجمة قريبة مرت بجوار القائم من تسديدة للمهاجم شينزو كوركي ثم كرة أخرى شهدت ارتباكاً دفاعياً انتهت بتمريرة بالرأس من سلمان الفرج للحارس المعيوف.

واستمرت محاولات الفريق الياباني بدون توقف مع هفوات دفاعية هلالية وأبعد الشهراني ضربة رأس خطيرة لأوراوا.

وتعرض عمر خريبين لإصابة ولكنه استكمل اللقاء بشكل طبيعي وارتبك دفاع الهلال بشكل واضح في الربع ساعة الأولى ولكن بدأت التحركات الهجومية من جانب نواف العابد وسالم الدوسري.. ونال عبد الله عطيف لاعب الهلال البطاقة الصفراء للخشونة.

وأبعد الشهراني محاولة يابانية أخرى ثم انطلق عمر خريبين وأمـر تسديدة في أقدام مدافعي أوراوا ثم أطلق سالم الدوسري تصويبة صاروخية علت العارضة بسنتيمترات في محاولة قريبة بالدقيقة 25، ونال ماكينو مدافع أوراوا البطاقة الصفراء للخشونة ضد خريبين.

وتألق محمد جحفلي وأنقذ انطلاقة خطيرة من الفريق الياباني ونظم الهلال كرة مرتدة سريعة بتمريرة للشهراني ولكن التسلل أوقف اللعبة ، وسنحت محاولة أخرى يابانية أنقذها جحفلي المتألق وأضـاف الدوسري مسلسل تسديداته القريبة وأمـر تصويبة مرت بجوار القائم في الدقيقة 40 ثم أضاع نيكولاس ميليسي فرصة قريبة من تسديدة بجوار القائم.

وشهد الشوط الثاني أداءً أكثر جدية من جانب الهلال وخطورة على المرمى بعدما فرض الفريق السعودي اثنـاء الربع ساعة الأولى من بداية الشوط عدة محاولات متتالية وحصار هجومي هلالي على دفاع أوراوا المتماسك.

وأهدر ميليسي فرصة على المرمى ثم كرة من جانب خريبين وتسديدة من الشهراني مرت بجوار القائم قبل أن يجري رامون دياز مدرب الهلال تغييراً بخروج عمر خريبين في الدقيقة 61 ونزول مختار فلاته وأضـاف الهلال مسلسل حصاره الهجومي على دفاع أوراوا ولكن غاب التركيز أمام المرمى بشكل واضح بدون فاعلية متوقعة.

وأشرك دياز المهاجم المخضرم ياسر القحطاني في الدقيقة 68 بدلاً من سلمان الفرج ، وتألق عبد الله المعيوف حارس الهلال وأبعد فرصة قريبة من ضربة رأس على المرمى وأشرك الفريق الياباني اللاعب ماوريسيو أنتونيو بدلاً أوجاين في الدقيقة 74.

وبدأ لاعبو الفريق الياباني إدعاء السقوط وإضاعة الوقت من أجل تعطيل هجمات الهلال التي هدأت في الربع ساعة الأخير ونال سالم الدوسري لاعب الوسط إنذاراً للخشونة وهي البطاقة الصفراء الثانية ليتعرض للطرد في الدقيقة 78 وتزيد معاناة الهلال.

واستمر مسلسل الاستفزازات اليابانية وإهدار الوقت مع انفعالات من لاعبي الهلال ، وفرض الفريق الأزرق الحصار الهجومي من جديد ولكن الفاعلية غابت عن الهجمات الزرقاء وأشرك أوراوا اللاعب زلاتان بدلاً من شينزو كوروكي وأجرى دياز آخر تغييراته بنزول محمد الشلهوب في الدقيقة 87 على حساب عبد الله عطيف.

ونجح الفريق الياباني في تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 88 من اثنـاء كرة مرتدة سريعة في عمق دفاع الهلال لينطلق المهاجم البرازيلي رافايل سيلفا ويسجل الكرة في شباك الهلال بتسديدة صاروخية.

أعصاب لاعبي الهلال وبالأخص محمد البريك توترت في اللحظات الأخيرة مع تبديـل أخير بنزول توكاساكي في الوقت بدل الضائع لينتهي اللقاء بفوز الفريق الياباني.

المصدر : عناوين