"الحكاية" ترصد.. حرب ساخنة من أمن الأهلى ضد قائمة الخطيب
"الحكاية" ترصد.. حرب ساخنة من أمن الأهلى ضد قائمة الخطيب

تنشر لكم صحيفة المجرة خبر "الحكاية" ترصد.. حرب ساخنة من أمن الأهلى ضد قائمة الخطيب.

حيث  

سيطرت حالة من الغضب على أعضاء الجمعية العمومية للنادي الأهلي، بسبب تصرفات المرشحين لانتخابات القلعة الحمراء، وخصوصًا جبهة محمود طاهر، والتي تتحكم في كافة الأمور داخل النادي.

 

وكشفت مصادر داخل الأهلي، بأن اللواء شيرين شمس المدير التنفيذي للأهلي، قد أعطى تعليمات لمدير أمن النادي سيد عبدالرؤوف بتسهيل عمل مندوبى الحملة الانتخابية لطاهر،، بالإضافة لتكوين مجموعة عمل من موظفى الأمن الجدد، للتحول بين أعضاء النادي بـ"الزي المدنى" ومراقبة تحركات قائمة محمود الخطيب في كافة قطاعات النادي.

 

وانتابت جبهة الخطيب حالة من الغضب، بعد قيام عدد من الموظفين، بقطع اللافتات الخاصة بالحملة الدعائية لقائمة "بيبو" في انتخابات النادي.

 

وكان الموقف الغريب الذى تحدث عنه أعضاء جبهة الخطيب، هو استعانة جبهة طاهر بأحد أعضاء رابطة ألتراس أهلاوي ويدعى "بودى"، والذي يتحرك بالنادي في سهولة ويسر، من أجل إقناع الأعضاء بانتخاب الرئيس الحالي، دون أن يتعرض له الأمن أو أي مسئول في النادي.

 

وتصاعدت الأزمة، بعدما قام ياسر الرزاز مدير حمامة السباحة بفرع الجزيرة بالاستعانة بالعاملين للحديث مع مرتادى حمام السباحة، وطالبهم بضرورة تأييد قائمة طاهر، وقام بإطلاق شائعات ضد الجبهة الآخرى.

نتمنى ان تشارك خبر "الحكاية" ترصد.. حرب ساخنة من أمن الأهلى ضد قائمة الخطيب عبر مواقع التواصل الاجتماعية فيس بوك وتويتر وقوقل بلس.

المصدر : الحكاية