يوم درامي في التصفيات المؤهلة لكأس العالم
يوم درامي في التصفيات المؤهلة لكأس العالم

أشاد المدير الفني لمنتخب الأرجنتين، خورخي سامباولي، باللاعب ميسـي بعد إحرازه ثلاثية في مرمى منتخب الإكوادور ليضمن التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2018.
 
وصـَرح سامباولي "أخبرت فريقي أن ميسي لا يدين للأرجنتين بالتأهل لكأس العالم، بقدر ما تدين كرة القدم لكأس العالم بوجود ميسي".
 
ودخل منتخب الأرجنتين، الذي حل وصيفا في كأس العالم 2014، المواجهة وهو يحتل المركز السادس في المجموعة، مدركا أن المراكز الأربعة الأولى سوف تتأهل مباشرة إلى البطولة التي تستضيفها روسيا.
 
وبدأ المنتخب الأرجنتيني على نحو سيء المواجهة التي أقيمت في كويتو، عاصمة الإكوادور. لكن ميسي، نجم نادي بارشلونة، تمكـن قيادة هجوم الأرجنتين ليضمن تأهل منتخب بلاده.
 
وأقيمت المواجهة اثنـاء أمسية كروية شهدت العديد من المفاجآت:
 
- تأهل منتخب بنما للمرة الأولى لبطولة كأس العالم بعدما فاز على منتخب كوستاريكا بهدفين، أثار أحدهما جدلا، مقابل هدف.
 
- أخفقت الولايات المتحدة في التأهل للبطولة للمرة الأولى منذ عام 1986 بعد هزيمتها أمام منتخب ترينيداد وتوباغو.
 
- استقال المدير الفني لمنتخب تشيلي، خوان أنطونيو بيزي، بعد فشل منتخبه في التأهل أمام البرازيل للمرة الثالثة على التوالي.
 
- تأهل منتخب البرتغال بعد إلحاقه هزيمة بمنتخب سويسرا، في حين أخفق منتخب هولندا في التأهل رغم فوزه.
الأرجنتين
صـّرح ميسي إن غياب الأرجنتين عن مونديال روسيا 2018 كان سيعد دربا من دروب "الخيال"، لكن تدخله ضمن لمنتخب بلاده التأهل لبطولة كأس العالم للمرة الـ12 على التوالي.
 
واستطاع منتخب الإكوادور إحراز هدف في الدقيقة الأولى من المواجهة، مغتنما فرصة ارتباك الأرجنتين، قبل أن يحرز ميسي ثنائية هدأت حدة التوتر قبل نهاية الشوط الأول من المواجهة.
 
وأحرز ميسي هدفه الثالث من اثنـاء تمريرة تخطت حارس مرمى منتخب الإكوادور، ماكسيمو باغيرا، لتفوز بلاده للمرة الأولى في العاصمة الإكوادورية منذ عام 2001 وتتأهل لمونديال روسيا.
 
وكان مدرب الأرجنتين قد حذر من اعتماد الأرجنتين أكثر من اللازم على ميسي، على الرغم من الأداء الملفت للنظر اثنـاء 11 شهرا، بعدما أصبح ميسي الهداف التاريخي لمنتخب الأرجنتين في تصفيات كأس العالم.
 
وصـَرح سامبولي "لحسن حظنا أن أفضل لاعب في العالم أرجنتيني الجنسية".
 
وأردف "يجب التأكد من عدم الاعتماد أكثر من اللازم على ليو، لكنه اليوم حقق أفضل ما لديه. وقلت للفريق ينبغي لنا أنا نساعده كي يلعب في كأس العالم".
 
بنما
ظل أكبر إنجاز رياضي سجله منتخب بنما لكرة القدم قبل مباراته يوم الثلاثاء هو حصوله على المركز الثاني في كأس كرة الفيفا الذهبية 2013.
 
واستطاع منتخب بنما التأهل للمرة الأولى لبطولة كأس العالم، لكن تأهله لم يخل من جدل، لاسيما بعد أن بدت ضربة رأسية من اللاعب غابريل توريس لم تتخط خط مرمى الحارس الكوستاريكي.
 
وعلى الرغم من شكاوى عدة، احتسبت التسديدة هدفا لبنما، ونجحت تسديدة ثانية من المهاجم رومان توريس في الدقائق الأخيرة من المواجهة في اختراق شباك الخصم ووضع حد للمباراة.
 
الولايات المتحدة
وعلى نقيض ما حدث مع بنما، خسرت الولايات المتحدة، التي يبلغ تعداد سكانها 323.1 مليون نسمة، مباراتها أمام ترينيداد وتوباغو، التي يبلغ تعداد سكانها 1.3 مليون نسمة، ليودع المنتخب الأمريكي فرصة التأهل.
ووصف صحفيون أمريكيون المواجهة بأنها "أكثر الأمسيات المحرجة والخيالية في تاريخ كرة القدم الأمريكية"، وأنها "كارثة" بعد خسارة المنتخب الأمريكي مباراته بهدفين مقابل هدف.
وصـَرح المدير الفني للمنتخب الأمريكي، بروس أرينا "عار علينا أن نظل في منازلنا أثناء كأس العالم هذا، أنا أتحمل المسؤولية".
 
وأردف "أخفقنا، ولا عذر في ذلك. أخفقنا اليوم. كان ينبغي أن نغادر ملعب المواجهة بنقطة واحدة على الأقل".
 
 
قضت البرازيل على أمل تشيلي في التأهل لكأس العالم بفوزها بثلاثة أهداف دون رد ليتراجع المنتخب التشيلي من المركز الثالث إلى المركز السادس في المجموعة.
 
وكتب لاعب خط النصف أرتورو فيدال، الذي غاب عن المشاركة في المواجهة، تغريدة صـّرح فيها "تحطمت نفسي" بعد الخسارة.
 
وأردف "شكرا للزملاء على كل شيء وعلى كل هذه السنوات التي جمعتنا معا".
 
وفي الوقت الذي شعر نجم منتخب تشيلي أليكسيس سانشير بخيبة أمل، ابتسم نجم منتخب البرتغال كرستيانو رونالدو معربا عن سعادته بتأهل فريقه لكأس العالم للمرة الخامسة على التوالي بعد هزيمته منتخب سويسرا بهدفين نظيفين.
 
كما خرج منتخب هولندا، الذي حل في المركز الثالث في نهائيات كأس العالم 2014، على الرغم من هزيمته منتخب السويد بهدفين نظيفين.
 
وكان يلزم لتأهل منتخب هولندا لكأس العالم الفوز بسبعة أهداف في المواجهة تمكنه من التأهل للملحق بعد فرنسا التي تصدرت المجموعة.
 



المصدر : الموقع