فيفا: سحب المونديال من قطر وارد
فيفا: سحب المونديال من قطر وارد

صـّرح رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جياني إنفانتينو، إن ست دول عربية طلبت سحب تنظيم كأس العالم 2022م من قطر، وهددوا بإجراء استطلاع في عمومية «فيفا» للتصويت على سحب المونديال من الدوحة.

وصـَرح في حديث لصحيفة «ذا لوكال»: إن السعودية ومصر والإمارات والبحرين واليمن وموريتانيا تقدموا بطلبات لسحب المونديال من قطر، وهددوا بإجراء استطلاع في عمومية «فيفا» للتصويت على سحب المونديال من الدوحة.

وألمح إنفانتينو، إلى إمكانية منع قطر من تنظيم المونديال بقوله: «حدث من قبل أن تم سحب تنظيم المونديال من دولة وإسناده إلى أخرى، عندما استضافت المكسيك كأس العالم 1986م بدلًا عن كولمبيا»، بحسب صحيفة (ذا لوكال).

وبيـّن أن الدول التي تقدمت بالطلب وهي (السعودية، مصر، الإمارات، البحرين، اليمن،وموريتانيا) استندت للمادة رقم 85 التي تتيح سحب ملفات التنظيم من دول وتحويلها إلى أخرى حال وجود ظروف طارئة، معتبرةً دعم قطر للإرهاب أمر طارئ.

في السياق، تظاهر عدد كبير من السويسريين والعرب المناهضين للإرهاب الذي تمارسه قطر بحق المنطقة العربية وعدد من الدول الأوروبية، للمطالبة بسحب تنظيم قطر لمونديال ٢٠٢٢، لخطورة وجود هذا الحدث على أرض تحتضن قادة الجماعات الإرهابية، وهو ما يعرض حياة اللاعبين والمشجعين للخطر.

واحتشد المتظاهرون بميدان (بيروكلي بلاتس) بمدينة زيورخ السويسرية، تضامناً مع التظاهرة التي نظمتها جمعية المثقفين السويسريين بمشاركة وفد الدبلوماسية العربية، مطالبين السلطات السويسرية بقطع علاقتها مع النظام القطري معتبرين أن استمرارها يعني وجود علاقة غير شرعية.

وطالبوا بتجميد أموال قطر في البنوك الأوروبية وتخصيصها كتعويضات لصالح ضحايا الإرهاب عبر العالـم، وتوقيف قطر جنائياً ومحاكمة الأسرة الحاكمة أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وناشد المستشار أحمد الفضالي، (الفيفا) بسحب تنظيم المونديال من قطر حتى لا تكافأ الدوحة على إرهابها، مشدداً على انه لابد أن تنظم المونديال دولة راعية للسلام وليست دولة راعية للإرهاب.

وكشف عن تحضيرات للتقدم بطلب مدعوم بالوثائق للمدعي العام الفيدرالي السويسري ليحقق مع مسئولي (الفيفا) حول وقائع الفساد المالي التي ارتكبتها قطر للفوز بشرف تنظيم المونديال كما جاء في تقرير غارسيا.

المصدر : عناوين