لاعِبو الرجاء يواصلون المطالبة بدفع كل مستحقاتهم
لاعِبو الرجاء يواصلون المطالبة بدفع كل مستحقاتهم

لم يتمكَّن كل من محمد أوزال، أحمد عمور وعبد السلام حنات، الرؤساء السابقين لفريق الرجاء البيضاوي، في اجتماع في أحد فنادق مدينة الدار البيضاء، من إقناع لاعبي الفريق بتعليق الإضراب والالتحاق بمعسكر مدينة إفران لبدء تداريبهم رفقة المدرٍّب الإسباني خوان كارلوس غاريدو، استعدادا للموسم الكروي القـادم.

وكشف مصدر مطَّلع لـ"هسبورت"، أن الاجتماع الذي حضره بعض الممثلين عن اللاعبين، للمطالبة بمستحقَّاتهم المادية العالقة في ذمة النادي منذ الموسم الماضي، لم يخرج بخلاصات إيجابية، إذ رفض اللاعبون الضمانات المقدَّمة من "الحكماء" بصرف 8 منح للمباريات، وجزء من منحة التوقيع، فضلا عن أجرة شهر يونيو، متشبِّثين بالتوصُّل بكل مستحقَّاتهم قبل الاتحاق بمعسكر مدينة إفران.

ومن جانبه استنجد أوزال بمنخرطي النادي "الأخضر"، الذين عقدوا لقاء آخر، بالموازاة مع اجتماعه باللاعبين، من أجل اختيار مجموعة تضم عشرين منخرطا، سيختار منها رئيس "الحكماء" بعض الأسماء القادرة على مساعدته بحر الأسبوع الجاري، من أجل إيجاد سبل لصرف مستحقات اللاعبين، ليلتحقوا بالتداريب في أقرب الآجال.

تجدر الإشارة إلى أن الغموض يلف مستقبل "النادي الأخضر" قبل موعد الجمع العام الاستثنائي المزمع انعقاده في 31 يوليوز الجاري، مع إعلان امحمد أوزال عدم نيته في الترشُّح لخلافة الرئيس الحالي سعيد حسبان، وفي ظل عدم تقدُّم محمد بودريقة، رسميا، من أجل تولي هذه المهام.

* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيّين زوروا Hesport.Com

المصدر : جريدة هسبريس