فرانشيسكو طوتي يتفرغ للإدارة في نادي روما
فرانشيسكو طوتي يتفرغ للإدارة في نادي روما

أعلن الاسطورة الإيطالي فرانشيسكو طوتي اعتزال لعب كرة القدم، بشكل رسمي، وتوليه منصبا إداريا في نادي روما.

ولعب طوتي أخر مباراة له مع روما في 28 ماي، ليسجل المشاركة رقم 786 مع الفريق الذي انضم إليه، في قطاع الناشئين، عام 1989.

طوتي، في مقابلة مع التليفزيون الرسمي لروما، صـّرح:"أريد أن أبدأ من اثنـاء إنهاء مسيرتي كلاعب"، وأردف: "28 ماي كان يوما تاريخيا،أثر علي بشكل كبير، إنه يوم سيبقى معي دائما، من الصعب تفسير الشعور الذي لازمني في ذلك اليوم".

وبيـّن فرانشيسكو: "دوري كلاعب كرة قدم انتهى، سأبدأ دورا آخر في مجال الإدارة، وأتمنى أن أقوم بما قمت به كلاعب داخل المستطيل الأخضر.. كرة القدم هي كل شيء بالنسبة لي، هي مصدر عاطفتي، شيء يلمس كل جسدي".

وسجل طوتي، وعمره 40 عاما-،مشاركته الأولى بقميص روما في 1992، وسجل للفريق 307 أهداف، منها 250 هدفا في 619 مباراة بالدوري.

وتوج اللاعب المعتزل مع الفريق بلقب الدوري الإيطالي عام 2001 إلى جانب لقبين في كأس إيطاليا، وكان ضمن المنتخب الإيطالي المتوج بلقب كأس العالم سنة 2006 في ألمانيا.

المصدر : جريدة هسبريس