اسباب افلاس شركة بلاك بيري
اسباب افلاس شركة بلاك بيري

جميعنا نعرف جولات البلاك بيري ، التي كانت الأكثر انتشارا في الأونة الأخيرة من هذا القرن ، فهو كان من أكثر الجولات امتلاكا للسوق الخليجي و العربي بوجه عام في مجال الهواتف الذكية و الجوالات الحديثة ، فهو بدأ أن ينتشر في الأسواق منذ عام 2002 م  ، و الذي قد وصل المبيعات الخاصة بالشركة حينها حوالي قرابة الثلاثة مئة مليون كعائد سنوي للشركة فور نزولها للأسواق ، و قد كسرت حاجز المليار دولار في عام 2005 م مما يجعلها الأكثر انتشارا في هذا الوقت ، حيث قد بلغ عدد المستخدمين لهذا الجوال حوالي أكثر من مائتي مليون مستهلك حينها .

ما هي شركة البلاك بيري
شركة البلاك بيري هي شركة كندية الأصل ، تعمل في مجال الاتصالات ، و قد تخصصت بعد ذلك في صناعة جوالات البلاك بيري و الأجهزة الهواتف الذكية ، و الجولات بصفة عامة ، إلى جانب اللوحات الإليكترونية الذكية ، و من أهم منتجات هذه الشركة هي منتجات بلاك بيري باسبورت ، و نظام التشغيل الخاص بها ، و الجدير بالذكر أن هذه الشركة قد تم تأسيسها عام 1984 م .

تم تأسيسها على يد صاحب الشركة مايك لازاريديس ، و كانت تحت إدارة ثورستن هاينز ، إلى جانب السيد جون س تشن الذي كان يديرها في أخر فترتها ، وكانت أعلى مبيعات قد وصلت لها الشركة ، كانت في عام 2011 م و الذي وصل إلى حوالي قرابة العشرون مليار دولار تقريبا . و لكن من حينها بدأت في الانهيار .

و قد قام المحلل التسويقي الأشهر جيم سوفا بتوضيح مجوعة من الأسباب المهمة و التي قد أدت إلى تدهور الحالة الاقتصادية للشركة ، مع توضيح وجهة نظره الاقتصادية ، تجاه الشركة في المستقبل وأنها سوف يصل السهم الواحد قيمة خمسة دولارات فقط .

أسباب أنهيار الحالة الاقتصادية لشركة البلاك بيري
1- عدم وجود خطة ملتزمة لإصدار نسخة جديدة في منتجاتها كل عام ، مع تطويرها و تعديلها .
2- تأخر شديد في نزول الإصدارات الحديثة من منتجاتها ، و التي تسمح لمنافسيها الاستحواذ على الأسواق ، و على رأي و اختيار المستخدم .
3- العقد الإتزامي مع شركة كيو إن إكس ، و الذي يمنعها عن إيقاف تصنيع وإنتاج كومبيوتر بلاي بوك اللوحي رغم عدم نجاحه بالشكل المتوقع له .
4- لم تستطع الحصول على حصة من شركة نوكيا وقت سقوطها ، و التي تعتبر فرصة ضائعة لم تستغلها شكرة البلاك بيري .
5- انتشار شركة أبل من اثنـاء أجهزة جوالات الأيفون بأنواعها الأمر الذي قد جعله يسحوذ على السوق بأكمله ، مع انتشار أيضا جوالات مايكروسوفت التي تدعم ويندوز 8 و ويندوز 10 ، مما قد جذبت الأنظار بعيدا عن البلاك بيري .
6- خسرت الشركة جميع وسائل الدعم و الترويج ، كما أنها خسرت الدعم من شركات الجوالات و الإلكترونيات الأخرى مما جعلها تهبط بشكل قوي في الأسواق .
7- انخفاض رسوم الإشتراك الشهرية من قبل كافة الشركات الأخرى ، إلى جانب لجوء الشركة لتقليل العمالة الخاصة بها ، في ظل تدهور الإنتاج بها .

أسباب أخرى
و هناك بعض المحللين الآخرين الذين أبدوا رأيهم أيضا في أسباب سقوط و إفلاس شركة البلاك بيري و هي :
1- ضعف التسويق و الترويج : و ذلك عدم بذل الجهد اللازم في تطوير و الترويج لمنتجاتها ، فهي تعتمد على انتشارها في الأسواق فقط ، و قد أهملت كليا الترويج لها .
2- لوحة المفاتيح : في ظل انتشار الجوالات الحديثة و الهواتف الذكية و التي تدعم خاصية اللمس ، كان من الصعب توجه المستهلكين لأنواع هواتف مازالت تدعم خاصية لوحة المفاتيح بالأزرار .
3- المواصفات الغير متقدمة : فقد مازالت شركة البلاك بيري تصنع نسخا قديمة من منتجاتها ، و لم تواكب الأسواق و متطلباته ، بل أنها احتفظت بخصائص الجوال البلاك بيري القديم و الذي قد مل منه الكثير ، و لا يخدم الاحتياجات الحالية .
4- متجر بلاك بيري : لم تهتم الشركة بهذا المتجر ، و على الرغم من كونه كان من أشهر المتاجر الإلكترونية في ظل الفترة الوجيزة السابقة ، إلا أنه حاليا أصبح لا يحتوي على أية تطبيقات مهمة مثل الانستجرام ، و الواتساب و تطبيقات الكاندي كراش ، مما جعل المستخدمون يبتعدون عنها ، و يبحثون عن الجوالات التي تدعم هذه التطبيقات الحديثة .

الزوار يشاهدون الآن

المصدر : المرسال