حجب الاتصالات الصوتية والمصورة عبر الإنترنت فى مصر
حجب الاتصالات الصوتية والمصورة عبر الإنترنت فى مصر

فوجئ المصريون منذ مساء الخميس الماضى بانقطاع خدمات الفويس والفيديو فى تطبيق فيس بوك أو ماسنجر وأيضًا لاين واسكايب وايمو وفايبر وتانجو وكل التطبيقات التى كانت تتيح الاتصال بالصوت والصورة عبر الإنترنت وهو ما يطلقون عليه فى الخارج نظام  VoIP، وتعنى هذه الحروف بالإنجليزية الصوت عبر ميثاق أو بروتوكول الانترنت voice over internet protocol.

 وكان نشطاء الفيس بوك وأعضاء صفحة ثورة الإنترنت قد تناقلوا خبر حجب المواقع التى يتم من خلالها إجراء المكالمات بالصوت والصورة عبر الانترنت بدون تكلفة تذكر، كما تداولوا أخبارا عن وقف الألعاب أون لاين.. والمعروف أن إجراء الاتصالات عبر واتس اب ممنوعة منذ فترة.

ويذكر أن عددا من الدول فى العالم كانت قد منعت هذا التطبيق بالفعل فى وقت سابق ، منها الامارات والسعـودية وسلطنة عمان والمغرب، ولكن اللافت للنظر أنه حتى الآن لم يصدر جهاز تنظيم الاتصالات فى مصر أى بيانات تؤكد أو تنفى رغم تلقيه شكاوى عديدة بانقطاع هذه الخدمة،  ولكن النشطاء يؤكدون أن هذا الإجراء استعداد لانطلاق خدمات الفور جى التى ستشهد سرعة فائقة فى الإنترنت، وربما إذا استمر تقديم خدمات اتصال عبر الانترنت لا تجد الشركات من يجرى مكالمات هاتفية عادية وأن الإجراء جاء لإنقاذ الشركات من الإفلاس والخسائر المتلاحقة،  خاصة أن هناك مطالب ملحة سابقة من شركات المحمول. والشركة المصرية للاتصالات بوقف هذه الخدمات، حيث تستنزف خسائر هائلة ، خاصة للشركة المصرية للاتصالات التى تمتلك البوابة الدولية وتمر جميع المكالمات الدولية عبر هذه البوابة، حيث تدفع شركات المحمول لها نظير استخدام بوابتها الدولية كما أن الاتصالات التى تتم عبر الانترنت بعيدة عن المراقبة.

المصدر : الوفد