ترمب يخترق جدار الحماية الصيني
ترمب يخترق جدار الحماية الصيني

تخطى رئيس أمريكا دونالد ترمب، (جدار الحماية الناري العظيم) الصيني بعدد من التغريدات اثنـاء زيارته لهذا البلد الذي يحظر استخدام الموقع الإلكتروني.

وغرّد ترمب رسالة أولى ليشكر الرئيس شي جينبينغ على استقباله الحار رغم أن منصة التواصل الاجتماعي هذه يفترض أن تكون غير مرئية في البلاد، ثم غرّد يهدد كوريا الشمالية، حيثُ يُعد تويتر وفيسبوك وانستغرام، ضمن مواقع تحظرها الرقابة في الصين باسم حماية الأمن القومي.

ولكن كان يتوقع من ترمب استخدام تكنولوجيا أكثر تطورا متاحة للرئيس الأمريكي للتحايل على ما يسمونه بـ(جدار الحماية العظيم)، وصـَرح مسؤولون أمريكيون إنه أحضر معه معدات ليجعل ذلك ممكنا.

وغرد ترمب أمس الأربعاء (الثامن من نوفمبر 2017م)، صورة لوكالة (فرانس برس) من زيارته للمدينة المحرمة، حيث خصّ شي وزوجته ترمب والسيدة الأولى ميلانيا ترمب بمراسم تخللها شرب الشاي وعرض اوبرالي.

وكتب على موقع تويتر: “باسم ميلانيا وباسمي، أشكركم على الوقت الذي لا ينسى بعد الظهر ومساء في المدينة المحرمة في بكين، الرئيس شي ومدام بينغ ليوان، نتطلع للانضمام إليكما صباح الغد!”.

ويبدو أن ترمب، استخدم شيئا آخر علاوة على هاتفه الذكي لكتابة التغريدة: فقد برز إلى جانبها وسم “مستخدم تويتر ويب” وليس “تويتر لهاتف آيفون” كما في تغريداته السابقة.

وفي تغريدة أخرى كتب ترمب: “أنه يتطلع ليوم كامل من الاجتماعات مع الرئيس شي ووفودنا غدا، شكرا للصين على لاستقبال الجميل! ميلانيا وأنا لن ننساه!”.

واستخدم ترمب منصة (تويتر) في السابق للإشادة بشي ولتوبيخه أيضا، وبالأخص على تعاطيه مع كوريا الشمالية، وهو ما سيكون محور محادثاتهما اليوم الخميس، إلى جانب الفارق التجاري الكبير لصالح الصين مع الولايات المتحدة.

المصدر : عناوين