إدانة دولية واسعة لإطلاق صاروخ على الرياض
إدانة دولية واسعة لإطلاق صاروخ على الرياض

دانت عدد من الدول والمنظمات، إطلاق المليشيــات الحوثيـة لصاروخ باليستي استهدف الرياض، مساء أمس السبت (الرابع من نوفمبر 2017م).

وأكد ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في تصريح صحفي، أن أبو ظبي تقف بكل قوة وحسم مع السعودية الشقيقة في مواجهة كل التحديات التي تستهدف أمنها وأمن المنطقة واستقرارها .

واستنكر الشيخ محمد، بأشد العبارات إطلاق المتمردين المسلحين الحوثيون وحلفائهم صاروخاً باليستياً باتجاه شمال مدينة الرياض والذي تمكنت قوات الدفاع الجوي السعودي من اعتراضه بنجاح وتدميره دون أن يسفر عن أي إصابات.

وصـَرح إن أمن السعودية جزء لا يتجزأ من أمن دولة الإمارات، وأن يد الشر المستطير لن تنال من عزيمة أشقائنا في المملكة، مؤكدا أن حزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، كفيل بإحباط كل أشكال العدوان والتآمر ضد المملكة والمنطقة ككل.

في السياق، أعربت مملكة البحرين عن إدانتها لإطلاق الصاروخ الباليستي، وأكـّدت وزارة خارجيتها في بيان صحفي، إن هذا الاعتداء الآثم يعكس بوضوح عدم جدية هذه الميليشيات في التوصل لتسوية سلمية للأزمة اليمنية واستمرارها في تنفيذ المخططات التآمرية التي تهدف إلى زعزعة الأمن والسلم في المنطقة.

وأكدت الوزارة على موقف مملكة البحرين الراسخ بالوقوف إلى جانب السعودية في صف واحد ضد كل ما يهدد أمنها وردع كل من يحاول المساس بالسلم والاستقرار فيها وتضامنها التام معها في كل ما تتخذه من خطوات وإجراءات للحفاظ على أمنها، مشيدة بقدرات قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي وتصديها للصاروخ الباليستي.

وفي السياق، قــال مصدر مسؤول بوزارة الخارجية الكويتية بأن دولة الكويت قد تابعت بقلق واستياء بالغين الأخبار المتعلقة بإطلاق مقاتلو الحوثي صاروخاً باليستياً باتجاه مدينة الرياض في السعودية الشقيقة مستهدفاً أمنها واستقرارها وترويع الآمنين فيها.

وصـَرح المصدر في بيان، إن دوله الكويت تستنكر وتدين بأشد العبارات هذا الاعتداء الغاشم الذي يعد تطوراً خطيراً وإمعاناً من تلك المليشيا في تحدي إرادة المجتمع الدولي وتجاهل المساعي الرامية للوصول إلى الحل السياسي المنشود الذي ينهي هذا الصراع الدامي ويخلص اليمن وأبنائه من استمرار تداعياته الخطيرة بما يمثله من تهديد للامن الإقليمي والدولي.

وأكد المصدر وقوف دولة الكويت التام والمطلق إلى جانب الأشقاء في السعودية ودعمها لكافة إجراءاتها المتخذة للحفاظ على أمنها واستقرارها متضرعا إلى الباري عز وجل أن يحفظها وشعبها العزيز من كل مكروه.

وعبرت منظمة التعاون الإسلامي عن إدانتها الشديدة لإطلاق المليشيــات الحوثيـة صاروخاً باليستياً استهدف مدينة الرياض.

وأكد الأمين العام الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، أن محاولة الاعتداء الآثم على مدينة الرياض تؤكد بما لا يدع مجالا للشك استمرار المليشيــات الحوثيـة في أعمالها الإجرامية الرامية إلى زعزعة الأمن والاستقرار تنفيذا لمخططات تآمرية ضد المملكة والمواطنين والمقيمين على أراضيها.

وجدد الأمين العام دعم المنظمة وتضامنها التام مع السعودية قيادة وحكومة وشعباً في كل ما تتخذه من خطوات وإجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها, مشيداً في نفس الوقت بيقظة قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي باعتراض الصاروخ بمنطقة غير مأهولة دون حدوث إصابات ـ ولله الحمد ـ.

المصدر : عناوين