محاولة اغتيال الحريري
محاولة اغتيال الحريري

أكدت مصادر نبأ إحباط محاولة لاغتيال رئيس الوزراء اللبناني سعدالدين الحريري في بيروت قبل أيام، وذلك من اثنـاء تعطيل أبراج المراقبة اثنـاء تحرك موكبه في العاصمة اللبنانية.

وأكد الحريري، أن الأجواء السائدة في لبنان شبيهة بالوضع قبيل اغتيال رفيق الحريري، معربا عن خشيته من التعرض للاغتيال، قائلًا: “لمست ما يحاك سرا لاستهداف حياتي».

وأعلن اليوم السبت (الرابع من نوفمبر 2017م)، استقالته، مؤكدا أن أيدي إيران في المنطقة ستقطع، كما أكد أن طهرن أينما حلت يحل الخراب والفتن.

وأردف رغم سياستي بالنأي بالنفس واصلت إيران إساءاتها إلى لبنان والمنطقة، وهي التي سبق أن تفاخرت بسيطرتها على قرارات عواصم عربية.

وصـَرح في خطاب الاستقالة، إن لإيران رغبة جامحة في تدمير العالم العربي، محذراً في نفس الوقت من أن الشر الذي ترسله إيران إلى المنطقة سيرتد عليها.

وكرر الحريري رفضه استخدام سلاح حزب الله الإرهابي ضد اللبنانيين والسوريين، مبينًا أن تدخل حزب الله الإرهابي سبب لهم مشكلات مع المحيط العربي، مبينًا أن خلية حزب الله الإرهابي في الكويت وضعت لبنان واللبنانيين في عين العاصفة.

وكان نجل رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري، تولى رئاسة الحكومة بين نوفمبر 2009 ويونيو 2011، ليخلفه في رئاسة الوزراء نجيب ميقاتي.

المصدر : عناوين