المفتي: اعتداء قصر السلام بجدة ضلال وطغيان
المفتي: اعتداء قصر السلام بجدة ضلال وطغيان

وصف مفتي عام المملكة، رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء، الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، هجوم الإرهابيين، على نقطة حراسة بقصر السلام في جدة، بأنه جُرم ومنكر وضلال وطغيان كبير، كما عدّه عمل خطير وإجرامي ومحاولة دنيئة دائمًا ما تبوء بالفشل كغيرها من المخططات الآثمة.

وصـَرح مفتي المملكة، إن هذه الجرائم تعدٍّ على حدود الله، موضحًا أنها أمر شنيع لا يقبله دين ولا يرضى به أي مسلم يؤمن بالله واليوم الآخر، كما تعدّ جرمًا ومنكرًا وضلالًا وطغيانًا كبيرًا، بحسب (عكاظ).

وأكّد، أن مبادئ الإرهابيين ضالّة تدعو إلى موالاة الطواغيت والإلحاد، داعيًا إلى عدم الاغترار بآرائهم الضالة، وأن دعاة السوء خدعوا الشباب من صغار السن بالأفكار المنحرفة، فزينوا لهم الباطل وملؤوا عقولهم بالأفكار الرديئة السيئة، مطالبًا بكشف هذه الأفكار وتعريتها أمام الجميع.

وكانت وزارة الداخلية تحدثت أمس السبت (السابع من أكتوبر 2017م)، استشهاد رجلي أمن وإصابة آخرين، إثر تعرض نقطة حراسة تابعة لقصر السلام بجدة لإطلاق نار.

المصدر : عناوين