إلزام شركات الأدوية بإجراء التكافؤ الحيوي بالمملكة
إلزام شركات الأدوية بإجراء التكافؤ الحيوي بالمملكة

اعتمدت الهيئة العامة للغذاء والدواء، اليوم السبت (30 سبتمبر 2017م)، أول مركز لدراسات التوافر والتكافؤ الحيوي يتبع للقطاع الخاص في العاصمة الرياض.

وأكد رئيس (الهيئة) الدكتور هشام الجضعي، اثنـاء حفل إطلاق المركز والذي أقيم سلفاً بحضور نخبة من المختصين في الصناعات الدوائية بالمملكة، أن متطلب إجراء الدراسات (التكافؤ الحيوي) بالسعودية سيكون اجباريًا قريبًا، بهدف التأكد من جودة المنتج الدوائي بشكل دقيق، مبينًا أن ذلك التوجه يدرس حاليًا عبر لجان متخصصة.

وأكد الجضعي، أهمية وجود مثل هذه المراكز للرفع من جودة الدراسات إضافة إلى مكاسب اقتصادية وعلمية، وصـَرح في كلمة ارتجلها إنّ هيئة الدواء تحرص حرص كبير على سلامة وجودة الأدوية والتأكد من اجراء الدراسات والاختبارات عليها في جودة عاليه ومواقع معترف بها، والقدرة على متابعة هذه الدراسات.

وأردف: عندما تجرى الدراسات في داخل المملكة فإنه بالإمكان المتابعة والدقة في العمل, ولدينا توجه في هيئة الغذاء والدواء إلى حث شركات الأدوية سواء المحلية أو الأجنبية إلى إجراء الدراسات في المملكة, وهو ما يتواكب مع رؤية المملكة 2030م.

وأكد أهمية إجراء الدراسات السريرية في المملكة، قائلًا:” مساهمة المملكة في الدرسات السريرية ضعيفه جدا, وهو أمر غير مقبول لعدة أسباب أبرزها هناك اختلاف بالجينات لدى المرضى عن الدول الأخرى وبالتالي يجب إجراء الدرسات لدينا، وعندما تجرى دراسات المرحلة الثالثة في المملكة فإنه يكون هناك فرصة للمرضى للاستفادة من الادوية قبل الدخول للسوق وهو ما يتنافس عليه كثير من الدول، بحسب (الرياض).

 

المصدر : عناوين