حقوق الإنسان تخشى زيادة ساعات الدراسة على الأطفال
حقوق الإنسان تخشى زيادة ساعات الدراسة على الأطفال

أكد رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان الدكتور مفلح بن ربيعان القحطاني، اليوم الأحد (17 سبتمبر 2017م)، أهمية توفير بيئة ومحتوى تعليمي مناسبة للطلاب والطالبات لتحقيق الأهداف المرجوة من التعليم، لتعزيز قدراتهم ومهاراتهم وتننمية الشعور بالوطنية والانتماء وبما يكفل احترام وصيانة حقوق الجميع.

ودعا إلى تفعيل نظام حماية الطفل ولائحته التنفيذية بشكل عام والجوانب المتعلقة بالمرافق التعليمية بشكل خاص، ومن ذلك السماح للأطفال الذين لديهم إشكاليات بشأن أوراقهم الثبوتية بالالتحاق بالمدارس، والحرص على ألا يتضرر الأطفال من زيادة ساعات اليوم الدراسي، وبالأخص في المدارس التي لا تتوافر بها التجهيزات اللازمة لحصص النشاط.

وناشد الدكتور مفلح القحطاني، الجهات ذات العلاقة في الوزارة وإدارات التعليم بدعم قادة المدارس والمشرفين فيها لتسهيل قيامهم بمهامهم على أكمل وجه، حيث رصدت الجمعية وجود نقص في المعلمين وفي بعض التجهيزات الأخرى لدى بعض المدارس، مما يقلل من توفير البيئة المناسبة للوفاء بالحق في التعليم على الوجه المطلوب.

وشدد على أهمية متابعة التزام قطاعات التعليم كافة باللوائح المُنظمة لعملها حيث يسهم ذلك في تحقيق الرؤية والخطط الموضوعة مما يحقق جودة المظـاهرة التعليمية في بلادنا.

 

المصدر : عناوين