ميانمار تزرع الألغام لمسلمي الروهينغا على الحدود
ميانمار تزرع الألغام لمسلمي الروهينغا على الحدود

صَـرحت حكومة بنغلادش، اليوم الأربعاء (السادس من سبتمبر 2017م)، إن سلطات ميانمار زرعت منذ 3 أيام ألغام أرضية على مسافة قريبة من حدودها، مدللةً على ذلك من اثنـاء أدلة تصويرية وأفراد مراقبة.

وقـَالت أن الهدف من تلك الخطوة، الحيلولة دون عودة مسلمي الروهينجا، الذين فروا من العنف إلى بنجلادش، مبينة أنها ستحتج رسمياً على زرع الألغام الأرضية.

وصـَرح مصدر بحكومة بنجلادش، إنهم يضعون الألغام الأرضية في أراضيهم على امتداد سياج الأسلاك الشائكة بين سلسلة من الأعمدة الحدودية، فيما لم يحدد ما إذا كانت المجموعات ترتدي زيا رسميا، لكنه أكد أنهم ليسوا من مسلحي الروهينغا، بحسب (رويترز).

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غويتريس، قد ناشد السلطات في ميانمار، إنهاء العنف ضد الروهينجا المسلمين في ولاية راخين، محذرا من مخاطر حدوث تطهير عرقي أو اضطرابات إقليمية.

ودعا مجلس الأمن إلى الضغط لضبط النفس والهدوء، وبعث برسالة نادرة للمجلس المؤلف من 15 عضوا أبدى فيها عن قلقه من احتمال تحول العنف إلى كارثة إنسانية لها تداعيات على السلام والأمن وتمتد خارج حدود ميانمار.

المصدر : عناوين