في العام الأول.. رسوم المرافقين والتابعين تضخ 2.6 بليون ريال
في العام الأول.. رسوم المرافقين والتابعين تضخ 2.6 بليون ريال

من المتوقع أن توفر المملكة أكثر من ٢,٦ بليون ريال من سداد رسوم مرافقي المقيمين من السنة الأولى فقط برسم ١٠٠ ريال لكل فرد، فيما تزيد الرسوم ١٠٠ ريال أخرى الأسبوع القـادم لمن تداخلت مدة هوياتهم مع عام ٢٠١٨.

وأوضحت بيانات مركز المعلومات الوطني، أن عدد المرافقين للمقيمين المسجلين لديها يبلغ ٢٢٢١٥٥١ مرافقاً، وبمعدل تحصيل 100 ريال عن كل مرافق شهرياً، لتتجاوز القيمة ٢٢٢ مليون ريال شهرياً، وهو نحو ٢,٦٦٥ بليون ريال سنوياً.

بدوره، صـّرح مساعد المدير العام للجوازات العقيد خالد الصيخان: إنه بعد أسبوع سيتم التداخل مع السنة الميلادية الجديدة ٢٠١٨، ما يزيد الرسم إلى ٢٠٠ ريال لكل تابع، مؤكداً على أن أربع بنوك سعودية أصبحت جاهزة للرسوم، فيما ستتبعها البقية قريباً، بالتعاون مع وزارة المالية ومؤسسة النقد، وهذه البنوك التي لم تكتمل الخدمة لديها مازالت تستوفي الرسوم بحسب النظام السابق فتصدر التأشيرات بحسب الأشهر من دون الرسوم.

وأكد أن التطبيق بدأ من بداية هذا الشهر، لكل من طلب أي خدمة وتداخلت المدة مع تاريخ بداية التطبيق، فمن جدد مسبقاً يدفع رسوم الفترة المقبلـة لإقامته، وللخروج النهائي تحسب صلاحية مدة التأشيرة والتي هي شهرين، وتضاف إليها مدة سريان الإقامة المتداخلة مع الشهرين، وفقا لـ”الحياة”.

وشدد على أنه يحسب الأثر الرجعي المستحق، الذي كان موجوداً في صلاحية الإقامة، فضلاً عن احتساب ١٠٠ ريال لكل المرافقين والتابعين والعمالة المنزلية التابعة للمقيم، باستثناء الفئات المستثنية سابقاً من الرسوم.

 

المصدر : تواصل