دبلوماسيون: قرار قطع العلاقات لحماية أمننا وسلامة شعوبنا.. والمرحلة الحالية تتطلب تضافر جهود الدول لإدانة مكافحة الإرهاب
دبلوماسيون: قرار قطع العلاقات لحماية أمننا وسلامة شعوبنا.. والمرحلة الحالية تتطلب تضافر جهود الدول لإدانة مكافحة الإرهاب

التقى رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الدوما الروسي ليونيد سلوتسكي اليوم في مبنـى مجلس الدوما الروسي مع سفير مملكة البحرين أحمد الساعاتي، وسفير جمهورية مصر العربية الدكتور محمد البدري، والقائم بالأعمال بالإنابة بسفارة السعودية محمد الشمري، والسكرتير الأول بسفارة الإمارات العربية المتحدة محمد المنصوري.

وأطلع الدبلوماسيون الأربعة، البرلماني الروسي، على ما تعرضت له دولهم من أضرار وخسائر جراء دعم قطـر للجماعات الإرهابية اثنـاء السنوات الماضية، والجهود السياسية التي بذلتها هذه الدول لإثناء الدوحة عن سياساتها العدوانية والتي لم تجد تجاوبا معها، الأمر الذي اضطرت معها الدول الأربع الى اتخاذ قرار قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر، حماية لأمنها الوطني وسلامة شعوبها.

وقالوا إن المرحلة الحالية تتطلب تضافر جهود جميع الدول لإدانة ومكافحة الإرهاب على المستوى العالمي.

من جهته، صـّرح رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الدوما الروسي إن بلاده تتمتع بعلاقات مميزة مع السعودية والإمارات والبحرين ومصر، وهي ترحب بالتشاور مع قادتها في مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأعرب عن تفهمه الكامل لمخاوف الدول الأربع والأسباب التي دعتها لاتخاذ مثل هذا القرار، ودعا قطر إلى الجلوس على طاولة الحوار مع أشقائها لإزالة هذه المخاوف وحل الخلاف بشكل سلمي بينها.

وذكر أن اتفاقية الرياض التي وقع عليها الأمير القطري عام 2014 كانت أساسا جيدا لحل الخلاف الذي نشب آنذاك ويجب على قطر أن تلتزم بها.

وأردف أن روسيا كانت من أول الدول التي حاربت الجماعات الإرهابية، مشيرا إلى أنها أدرجت جماعة الاخوان المسلمين على القائمة السوداء بقرار من المحكمة العليا في روسيا منذ 10 أعوام بسبب أعمالها الإرهابية، ولذلك فإنها تدعم إدراج هذه الجماعة على القائمة المحظورة التي أصدرتها الدول الأربع، كما تقترح تبادل المعلومات والقوائم والتنسيق بينهما لمحاربة الجماعات الإرهابية وتجفيف منابعها.


المصدر : عكاظ