الأمير سعود الفيصل.. عميد دبلوماسيي العالم
الأمير سعود الفيصل.. عميد دبلوماسيي العالم

أطلق مغردون وسم (#سعود_الفيصل)، في ذكرى موت صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل، وزير الخارجية السابق ـ رحمه الله ـ، والذي توفي بتاريخ ٢٢ رمضان ١٤٣٦هـ.

وحظي الوسم بتفاعل كبير، خاصةً وأن الأمير سعود الفيصل صاحب جهود بناءة على المستوى المحلي والخليجي.

وصـَرح المغرّد (ألحان الصمت): “م حسبنا حساب جرحين بعام، أي وربك للحين ما برى جرح السعودية، لو مات الصوت م مات الدعاء !رحم الله أجساد تحت الثرى”.

وذكر المغرّد (عبدالله العنزي) مصرحاً: ” هزّ المرض رأسه ولا مال رأسه.. سعود لا قبله و لا بعده سعود.. رحم الله سعود الفيصل وغفر له”.

وصـَرح المغرّد (مهدي الغرابي): ” قاد وزارة الخارجية 40 عاماً وأتقن 6 لغات الانجليزية والفرنسية والايطالية والألمانية والاسبانية والعبرية.. اللهم ارحمه واغفر له”.

وجاء في تغريدة (ألحان الصمت): “في تاريخ ٢٢ رمضان لعام ١٤٣٦هـ توفي أسد من أسود الدولة وعميد الدبلوماسية العالمية اللهم أغفر له وأرحمه”.

ويُعد الأمير سعود، ذو فكر نيّر وثقافة رفيعة وخبرة واسعة، فهو فارس الدبلوماسية وحكيم السياسة والقائد المحنك الذي حاز على إعجاب قادة وزعماء دول العالم , وستبقى سيرته خالدة في نفوس وقلوب الجميع.

المصدر : عناوين