دراما في البيت الأبيض .. ترامب يلف الحبل حول عنقه في ليلة ” قنص الساحرات “
دراما في البيت الأبيض .. ترامب يلف الحبل حول عنقه في ليلة ” قنص الساحرات “

الرياض – عناوين
رأى خبراء سياسيون أن الأسبوع الماضي كان الأسوأ في مظـاهرة رئيس أمريكا ترامب منذ انتخابه في نوفمبر الماضي ، متوقعين أن تشهد الأيام المقبلة مزيداً من الدراما داخل البيت الأبيض.
وأكـّدت شبكة ” سي إن إن ” الإخبارية الأمريكية ، في تقرير لها اليوم السبت، إن “ترامب لم يتمتع بالكثير من الأسابيع الجيدة منذ أن أدى اليمين الدستورية ليصبح الرئيس الـ45 للولايات المتحدة. ولكن هذا الأسبوع كان أسوأ أسبوع له حتى الآن. فهذا هو الأسبوع الذي وصل فيه التحقيق في تورط روسيا في انتخابات عام 2016 إلى المكتب البيضاوي وترامب نفسه”.
و ذكرت صحيفة “واشنطن بوست”، مساء الأربعاء، أن ترامب نفسه قيد التحقيق من قبل المستشار الخاص، بوب مولر، لاحتمال عرقلته العدالة عبر قراره بعزل مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي السابق، جيمس كومي.
وأشـارت الشبكة الإخبارية إلي أن ترامب أكد ذلك التقرير في تغريدة صباح الجمعة، حيث صـّرح: “يتم التحقيق معي لرفد مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي من قبل الرجل الذي صـّرح لي أن أرفد مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي! (عملية) قنص ساحرات”.
وسارع مساعدو رئيس أمريكا في أعقاب تلك التغريدة لتوضيح أن الرئيس كان يقول ببساطة إنه قرأ التقارير التي تفيد بأنه كان قيد التحقيق ولكن لم يتم إخباره بأنه قيد التحقيق بشكل منفصل.
وحسب ” سي إن إن” ، فإن الأمر المحوري هو أن تحقيق مولر آخذ في الاتساع، وليس التضييق. وموقف ترامب من التحقيق يزداد سوءاً .
ورصدت الشبكة قيام ترامب بين صباح الخميس وصباح الجمعة، بنشر سلسلة من التغريدات التي تشير إلى أنه يشعر بالإحباط الشديد إزاء منصبه الحالي.
إذ صـّرح ترامب صباح الخميس: “إنهم اختلقوا تواطؤاً زائفاً مع قصة الروس، ولم يجدوا أي أدلة، لذلك يسعون للسعي وراء (تهمة) عرقلة العدالة حول القصة الزائفة. جميل”
وبحلول ظهر الخميس، كان ترامب يعيد للأذهان تصريحاتها اثنـاء الانتخابات: “لماذا لا يُنظر إلى تعاملات عائلة هيلاري كلينتون والديمقراطيين مع روسيا، في حين يُنظر إلى عدم تعاملي (مع روسيا)؟”
وأكـّدت ” سي إن إن” :” ليس من الواضح ما إذا كان ترامب لا يدرك شدة الظروف التي يواجهها الآن أو ببساطة لا يهمه الأمر. لكنه الآن في موقف لا يمكنه الخروج منه بالكلام أو التغريدات”، مضيفة أن مولر يواصل توظيف المحققين بينما يتوسع التحقيق.
ولفتت إلي أنه ” دون رفد مولر من منصبه – والذي سيكون انتحاراً سياسياً لترامب – على الرئيس أن ينتظر ويرى كيف سيتكشف التحقيق”.
ورأت الشبكة أن مشكلة ترامب – والجمهوريين في الكونغرس – هو أن تحقيق مولر سيستغرق وقتاً طويلاً. ومع وصول التحقيق إلى ترامب – ومع تغريد ترامب المنتظم عن التحقيق – فإنه من المستحيل تقريباً أن يصبح الوضع أكثر سهولة للبيت الأبيض لكي يتعامل معه”.

المصدر : عناوين