إيران تعد وثائق للمطالبة بجزيرتين إماراتيتين جديدتين
إيران تعد وثائق للمطالبة بجزيرتين إماراتيتين جديدتين

المجرة نقلاً عن المرصد:اعتبر عضو لجنة الأمن والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيراني مسعود جودرزى، أن الجزيرتين الإماراتيتين “آريانا” و”زركوه” تابعتان لإيران، مشيرًا إلى أن وزارة خارجية طهران تعد الوثائق اللازمة للمطالبة بهما أمام المجتمع الدولي.

وصـَرح النائب الإيراني في مقابلة مع موقع ميزان التابع للبرلمان الإيراني، هناك وثائق لا تقبل التشكيك تثبت ملكية بلاده لهاتين الجزيرتين، وإن طهران سوف تدافع عن ما وصفه بـ”حقها”.

وكشف المسؤول الإيراني، وفقًا للموقع، عن متابعة وزارة الخارجية الإيرانية، للجزيرتين في المحافل الدولية لاسترجاعهما قانونيًا.

وزعم الموقع الإيراني في تقريره أن الجزيرتين محتلتان من قبل الإمارات نتيجة الضعف الذي دب في العصور القاجارية والبهلوية الإيرانية.

يذكر أن جزيرتي “آريانا” و”زركوه”، تابعتان لدولة الإمارات العربية، ودأبت إيران اثنـاء الفترة الأخيرة على الإعلان عن تبعيتهما لها دون سند أو قانون.

ورأى خبراء أن هذه التصريحات الإيرانية الجديدة والقديمة “هي نوع من محاولة التغطية على احتلال إيران للجزر الإماراتية الثلاث (طنب الكبرى والصغرى وأبو موسى) التي تحتلها إيران منذ العام 1971.”، لافتين إلى أن “هذه المزاعم هي أسلوب إيراني معروف لخلط الأوراق، وخلق وقائع جديدة وصولا للتهرب من الاستحقاقات المترتبة على احتلالها للجزر الإماراتية الثلاث”.

المصدر : المرصد