هام جداً لكل المصريين في السعودية .. أحذروا هذه الأدوية!!
هام جداً لكل المصريين في السعودية .. أحذروا هذه الأدوية!!

نظراً لكثرة ورود مشاكل لمصريين قادمين إلى المملكة العربية السعودية ويحملون معهم أدوية، قد يعرف بعضهم خطورة حملها وبعضهم مغرر بهم، ويحملون أدوية مدرجة بجدول المخدرات أثناء سفرهم إلى المملكة العربية السعودية أو أي دولة عربية آخري لمجاملة شخص أو خلاف ذلك, معتقدين أن الأجهزة الإشعاعية لن تكشف ذلك, ولوقوع الكثير منهم في ذلك الأمر, والحكم عليهم, وهم محبوسون الآن بالسجون.
 فإننا ننبه وننوه ونؤكد على الجميع وحرصنا منا على أبناء وطننا الغالي عدم حمل أي أدوية مدرجة في جدول المخدرات أو مواد مخدرة أثناء سفرهم للمملكة العربية السعودية أو أي دولة عربية، وعلى سبيل المثال لا الحصر الأدوية الآتية :
(ترامادول- كونترمال - تراماكس - تامول - تيدول - الترادول - تراموندي  - ترامال - زامادول - كوسدول ـ كمنتالب - أمادول - ترامونال اس – الكبتاجون.....إلخ).
 مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية بالمملكة العربية السعودية:
وهذا الفعل معاقب عليه نظاماً (قانوناً) بالمملكة العربية السعودية, ونص النظام (القانون) على أشد العقوبات وهي القتل "الإعدام" تعزيراً طبقاً لنص المادة السابعة والثلاثون من نظام المخدرات السعودي التي نصت على:
أولاً: مع مراعاة ما ورد في البند (ثانيًا) من هذه المادة يعاقب بالقتل تعزيرًا من ثبت شرعًا بحقه شيء من الأفعال الآتية:
1 _ تهريب مواد مخدرة أو مؤثرات عقلية.
2 _ تلقي مواد مخدرة أو مؤثرات عقلية من مهرب.
3 _ جلب أو استيراد أو تصدير أو صنع أو إنتاج أو تحويل أو استخراج أو زراعة أو تلقي مواد مخدرة أو مؤثرات عقلية بقصد الترويج في غير الأحوال المرخص بها في هذا النظام.
4 _ المشاركة بالاتفاق في ارتكاب أي من الأفعال المنصوص عليها في الفقرات السابقة.
5 – ترويج مواد مخدرة أو مؤثرات عقلية للمرة الثانية بالبيع أو الإهداء أو التوزيع أو التسليم أو التسلم أو النقل بشرط صدور حكم سابق مثبت لإدانته بالترويج في المرة الأولى.
6 _ الترويج للمرة الأولى, على أن يكون قد سبق أن حكم بإدانته بارتكاب أحد الأفعال المنصوص عليها في الفقرات 3,2,1 من هذه المادة.
ثانيًا: يجوز للمحكمة – لأسباب تقدرها– النزول عن عقوبة القتل إلى عقوبة السجن التي لا تقل عن خمس عشرة سنة, وبالجلد الذي لا يزيد على خمسين جلدة في كل دفعة, وبالغرامة التي لا تقل عن مائة ألف ريال.
ثالثًا: إذا كان الجاني ممن تنطبق عليه الحالات الآتية, ولم يحكم عليه بعقوبة القتل المنصوص عليها في البند (أولاً) من هذه المادة, فيعاقب بالسجن لمدة لا تقل عن خمس وعشرين سنة وبالجلد بما لا يزيد عن خمسين جلدة في كل دفعة, وبغرامة لا تقل عن مائة وخمسين ألف ريال. وهذه الحالات هي :
1 _ إذا عاد الجاني إلى ارتكاب إحدى هذه الجرائم بعد الحكم عليه لارتكابه إحداها, وكانت العقوبة استنادًا إلى نص هذه المادة.
2 _ إذا كان الجاني موظفًا عامًا أو مستخدمًا أومن المكلفين بتنفيذ أحكام هذا النظام, أو من المنوط بهم مكافحة المواد المخدرة أو المؤثرات العقلية أو الرقابة على تداولها أو حيازتها.
3 – إذا كان الجاني شريكًا في عصابة منظمة وكان من أغراضها تهريب المخدرات أو المؤثرات العقلية إلى المملكة أو الاتجار فيها أو تقديمها للتعاطي, أو إذا تلازمت جريمته مع جريمة دولية كتهريب الأسلحة أو تزييف العملة أو الإرهاب.
4 _ إذا كان الجاني مسلحا واستخدم سلاحه أثناء تنفيذ جريمته.

مع تحيات
حمدي الهلالي المحامي
المستشار القانوني والعمالي بالمملكة العربية السعودية
وعضو اتحاد المحامين العرب والمحامي بالنقض والدستورية العليا

المصدر : وكالات