الإفراج عن الناشطة آلاء العنزي بعد حبسها في قضية دينا علي
الإفراج عن الناشطة آلاء العنزي بعد حبسها في قضية دينا علي

تداول ناشطون سعوديون على موقع “تويتر” مساء اليوم الثلاثاء نبأ الإفراج عن الناشطة الشابة آلاء العنزي، التي زعم المدونون أنها كانت معتقلة منذ 7 أيام على خلفية دعمها للفتاة السعودية التي حاولت الهرب إلى الفلبين دينا علي.

وادعى نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أن الفتاة آلاء قضت أسبوعا في دار رعاية الفتيات، وهو ما أكدته ندى العنزي شقيقة آلاء التي قالت لوسائل إعلام محلية إن الجهات الأمنية السعودية ألقت القبض على شقيقتها مساء الثلاثاء الماضي في مطار الملك خالد بمدينة الرياض، بينما كانت تستقبل الفتاة الهاربة، لكن ذلك لم يتأكد من مصدر موثوق.


وآلاء من الشابات السعوديات الناشطات على مواقع التواصل الاجتماعي، وظهرت مؤخرا في مقابلة تلفزيونية تحدثت فيها عن قضية خديجة المعروفة بمعنفة الشرقية؛ التي توفيت بعد تعنيف من زوجها، مؤكدة مطالبة المسؤولين السعوديين بإصدار قانون صارم لوقف العنف ضد النساء.

وكان نشطاء سعوديون على مواقع التواصل الاجتماعي، قالوا إن الشابة السعودية الهاربة من أسرتها، دينا علي، وصلت مطار الملك خالد في العاصمة الرياض في وقت مبكر من فجر يوم الأربعاء الماضي وسط تكتم على حقيقة قصتها التي تحولت للعالمية.

ونشر مغردون سعوديون على موقع “تويتر” صورًا تظهر سيارات أمنية قالوا إنها حضرت للمطار لاستلام الشابة العائدة من الفلبين بعد تردد أنباء عن احتجازها في مطار مانيلا قبيل مغادرتها إلى أستراليا.

ولم يتسن لـ “” الحصول على أي توضيح رسمي من الجهات السعودية المعنية بمثل هذه الحالات، إذ تلتزم السلطات الرسمية الصمت تجاه حقيقة قصة الشابة التي تحولت للعالمية.

المصدر : وكالات