عضوة مجلس الشورى: قيادة المرأة غير مهمة، الأهم هو الوظيفة
عضوة مجلس الشورى: قيادة المرأة غير مهمة، الأهم هو الوظيفة

أكدت عضوة مجلس الشورى الدكتورة أسماء صالح الزهراني في تصريح إلى «الوطن» أمس، أن قيادة المرأة للسيارة في الوقت الحالي تعتبر ترفا، فهناك ما هو أهم من قيادتها للسيارة، قائلة «التوظيف هاجس وقيادتها في ذيل أولوياتي، فهناك أولويات أهم من ذلك، فالمرأة تحتاج للوظيفة والإعالة، وعدد المطلقات في المملكة كبير والمعنفات أيضا، ونحن نعجز عن إيجاد حلول لإيجاد وظائف لهن، وقيادتها الآن تعتبر ترفا من وجهة نظري».

وأضافت «من ترغب في المطالبة بقيادة السيارة فعليها المطالبة بذلك، لكن الأولى تحقيق متطلبات المرأة الأهم في التوظيف وغيره، ثم يأتي دور القيادة، وأنا أخالف عضوات الشورى اللاتي يطالبن بالقيادة وجعلها في المقدمة والأولويات».

قالت الزهراني حول مشاكل البطالة للنساء «حقيقة أول عمل لنا في هذا المجال كان التصويت على معاملة خريجات كليات التربية بنفس معاملة كليات المجتمع، وجميع المجلس صوت وكانت الأولوية، ونعمل حاليا فيما يخص المرأة في الأمور التي تتعلق بالتوظيف والأمور التي تتعلق بدور الرعاية، وهذا عمل داخل اللجنة حاليا، والتقارير التي تردنا من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، حول أوضاع المرأة في دور الرعاية مازلنا نعمل عليها، وهي في أيدينا الآن للقراءة وللمراجعة ثم الطرح للتصويت

بينت الزهراني بخصوص توظيف المرأة في المولات الكبيرة وهيئة الأمر بالمعروف، أن هناك مطالبة بشكل عام لتوظيف المرأة ولها الحق في ذلك لسد حاجتها إلى الوظيفة بما يناسب ضوابط الشريعة الإسلامية، وهناك إحصائية بالعطالة لدى النساء، وهي أضعاف الرجال، ونحاول الآن إيجاد فرص للتوظيف في مراكز الاتصالات بالجيش وهيئة الأمر بالمعروف والاتصالات. وحول العوائق والتحديات التي تواجه المرأة في الشورى أشارت إلى أنه لا توجد أي عوائق، فالمرأة نفس الرجل الآن لها نفس الصوت والإمكانات.

 

المصدر : وكالات