أقنعوهم بأنها مريضة بـ “الإيدز”.. مستشفى خاص تطرد مواطنة بملابس العمليات قبل ولادتها بساعات في مكة!
أقنعوهم بأنها مريضة بـ “الإيدز”.. مستشفى خاص تطرد مواطنة بملابس العمليات قبل ولادتها بساعات في مكة!

المجرة نقلاً عن المرصد: تسبب تشخيص خاطئ بإحدى المستشفيات الخاصة بمنطقة مكة المكرمة، في إحداث أضرار نفسية ومعنوية بالغة لأسرة مواطنة، قبل ولادتها بساعات.

حيث أبلغت المستشفى الخاص أهالي المواطنة بإصابتها بفيروس نقص المناعة المكتسبة “إيدز”.

وكشف أهالي المواطنة عما لاقوه من سوء معاملة وإهمال، بعد ذلك، حيث أخرجوا الحالة إلى الخارج من غرفة العمليات بملابس المستشفى دون ممرضة وطبيبة.

وتفصيلًا، سرد زوج المواطنة، قصة المعاناة التي لاقوها داخل المستشفى الخاص بمكة، قائلًا: “عندما أحست زوجتي بآلام المخاض، توجهت إلى مستشفى خاص بمكة المكرمة، ودفعت تكاليف الكشف والإجراءات اللازمة بعد الإقرار لإجراء عملية ولادة”.

وأضـاف: “أجرت المستشفى جميع التحاليل، وبعد إدخال زوجتي غرفة العمليات خرجت الدكتورة وموظف التخدير وأخبراني بأنهما لن يجريا العملية، لأن نتائج التحاليل أكدت إصابة زوجتي بمرض الإيدز.

وبيـّن أن الطبيبة وموظف التخدير رفضا إطلاعه على نتائج التحاليل الطبية، وبعدها مباشرة طلبوا منهم مغادرة المستشفى على الفور والتوجه بها إلى مستشفى حكومي.

وأردف: “تم إخراج زوجتي بلباس غرفة العمليات، وقاموا بإدخالها مركبتهم، وتم نقلنا إلى مستشفى الولادة والأطفال بدون ممرضة أو مسعف، مع أن الحالة كانت حرجة للغاية”.

وأضـاف: “استقبلتنا مستشفى الولادة بمكة، وأجروا لزوجتي عملية قيصرية، ثم قاموا بإجراء التحاليل، وعمل مزرعة دم للتأكد من مدى صحة إصابة زوجتي بالإيدز، وفقًا لـ “سبق”

وأكد: “بعد خمسة أيام من الحالة النفسية السيئة، بينت نتائج التحاليل بأن زوجتي والجنين سالمان من فيروس الإيدز.

وشدد الزوج في مطالبته بإيقاع أشد العقوبات على المستشفى الخاص، ومحاسبة من تسبب لهم بحالة نفسية ورعب بهذا المرض الخطير.

المصدر : المرصد