مدة حمل أنثى القطة
مدة حمل أنثى القطة

لقد خلقنا الله جميعا بغرض تعمير الأرض و إصلاحها ، لذلك جعل في جميع مخلوقاته خاصية التكاثر ، فهي التي عن طريقها يتزايد عدد الكائنات ، و قد خلق الله جميع كائناته ذكر و أنثى ، حيث يتزوجا و تحمل الأنثى بغرض التكاثر ، و لكل كائن حي له أعراض و مدة حمل تختلف عن الأخر و خاصة في الثدييات ، لأن الثدييات هي الكائنات التي تحمل و تلد .

ففي الإنسان تكون مدة الحمل حوالي تسعة أشهر ، و الجدير بالذكر أن أطول مدة حمل في الثدييات بأكملها هي فترة حمل أنثى الفيل ، حيث أنها تحمل في طفلها حوالي أثني و عشرون عام ، أي قرابة عامين ، أما الحوت الأزرق فهو يصل فترة حمله إلى أكثر من عام ، أما الفئران فإن الحمل يكون حوالي عشرون يوما لا أكثر ، و في النهاية تعتبر القطط من الحيوانات و الثدييات التي لا تحمل لفترة طويلة , و ذلك بسبب صغر حجمها و ضعفها .

مدة حمل القطة
و غالبا ما تحمل القطط فترة حوالي شهرين و عدة أيام ، أي أنه حوالي اثنان و ستون يوم تقريبا ، أي تكون حوالي تسعة أسابيع أو عشرة تقريبا ، و الجدير بالذكر أن القطط دوما ما تتزاوج في فترة معينة خلل العام و التي تعرف باسم فترة الشبق ، و هذه الفترة تعتبر فترة ذروة هرمونات التزاوج و التي تكون في جسد الذكور و الإناث ، و هذه الفترة تكون في فترة الشتاء و شهر يناير و فبراير ، و تكون في شهر يوليو ، و تستغرق لكل قطة فترة التزاوج من ثلاثة أيام و حتى أسبوعين لكي تبدأ فترة الحمل .

أما إذا لم تتزوج القطة في هذه الفترة فهي تهدأ لفترة قصيرة حتى قرب فترة الشبق التالية ، و التي سرعان ما تبحث مرة أخرى عن التزاوج و التكاثر ، و بعد أن تحمل القطة يظهر عليها العديد من التصرفات الغريبة ، فهي تبدأ في البحث عن منطقة هادئة و لا يتردد عليها أحد ، بعيدة عن الضوء و الضوضاء المزعجة ، و التي تكون مناسبة للولادة و تكون مناسبة لأطفالها دون أن يزعجهم أحد .

و عند الولادة فإن القطة تبدأ في المواء و التألم بسبب أعراض الولادة ، و غالبا ما يكون عدد المواليد من ثلاثة إلى خمسة قطط في المتوسط ، و غالبا ما تكون الولادة الطبيعية بسيطة ، و لكن هناك بعض القطط تحتاج إلى تدخل جراحي و بيطري ، و تظل فترة الحضانة للأطفال لفترة حوالي شهرين و نصف تقريبا و هي تكون فترة الرضاعة حتى يبدأوا في تناول الأكل و الاعتماد على أنفسهم .

أعراض الحمل للقطة
و تبدأ أعرض الحمل مع بداية الأسبوع الثالث للقطة ، حيث يبدأ انتفاخ الثدي و يميل إلى اللون الوردي ، و مع بداية الأسبوع الرابع تبدأ زيادة في رغبتها لتناول الطعام ، و تفتح شهيتها للأكل ، أما الأسبوع الخامس فإنه تبدأ بطنها في الانتفاخ ، و مع مرور الوقت تبدأ القطة في قلة حركتها و عدم التوائها ، و لا ترغب في الخروج و الابتعاد عن منزلها ، و تبدأ في تلامس صاحبها إذا كانت قطة بيـت ، و هذا التلامس و الدفء هو ما تحتاجه من مربيها  في فترة حملها الأخيرة .

و مع قرب فترة الولادة تبدأ القطة في التوتر و القلق ، حيث أنها تشعر بحركة الأجنة بداخلها ، و يجب على صاحب القطة أن يقوم بمساعدتها و توفير مكان آمن للولادة ، و صنع بيـت خاص بها للولادة ، و المصنوع من علبة كرتون مثلا ، و في قرب وقت الولادة يبدأ المخاض في النزول ، و يبدأ شعور الألم و عدم الارتياح مع القطة ، كما أنها تبدأ في المواء و التألم و هذه الفترة يمكن أن تدوم حوالي أربعة و عشرون ساعة ، و رحمها يستمر في الانقباض و الانبساط حتى تنتهي من ولادتها .

الزوار يشاهدون الآن

المصدر : المرسال