حكاية “ريد فيليفت” .. هل من العيب الا تعرفه؟!
حكاية “ريد فيليفت” .. هل من العيب الا تعرفه؟!

الريد فيليفت أو القطيفة الحمراء.. أنتشرت هذه الكلمة سلفاً ولكنها كانت تذكر كنوع من انواع الكيك والتورتة، ولكنها أصبحت موضة وحديث عيد الفطر لهذا العام، لأن بعض صانعى كحك العيد ادخلوها في صناعتهم هذا العام ليصبح اسمه “كحك الريد فيليفت”.

مع انتشار هذه الكلمة خاصة فى اوساط شباب الطبقة المتوسطة الإ انه مازال هناك الكثيرين الذين لا يعرفون ما هو الريد فيليفت… وكيف تحول لونه الباهت جدا إلي اللون الأحمر اللامع .

ماهو ؟

هو كيك ذات اللون الأحمر وملمس ناعم ومذاق جذاب وذلك نتيجة لاحتوائه علي خل ولبن رايب الذي يحتويان علي أحماض تتفاعل مع باقي المكونات تجعلها ذات ملمس ناعم علي اللسان وتستحوذ علي إعجاب أي شخص يجربها لأول مرة.

في بداية ظهورها كانت باهتة اللون جدا، وذلك نتيجة لتفاعل مكوناتها مع الكاكاو، لحين صنع شخصا ما الالوان الصناعية واضاف اللون الأحمر الذي أصبح يضاف لمكوناتها لتصبح اسم علي مسمي!!

انقسمت الأراء حول استخدام الريد فيليفت في عمل كحك العيد ، وأكد أصحاب بعض محلات الحلويات عدم صلاحية استخدام الريد فيليفت في صناعة الكحك، وانما يستخدم فقط لعمل الكيك والتورتات، بينما جاء رأي أخر مؤكد أيضا علي إمكانية عمل الكحك بالريد فيليفت.

الكحك ابو سكر مالناش غيره..

انكرت احدى السيدات 58 عاما معرفتها بالريد فيليفت عند سؤالها “هل من الممكن ان تشتري كحك بالريد فيليفت” ، قائلة احنا نسمع عن كحك بسكر، المكسرات غير كدة لا”، وشاركتها في الرأي أخرى مؤكدة أن طرق عمل الكحك ليست جديدة علينا، وانما هي تعتبر شئ من التراث الذي تعلمنها فلا يصح أن كل ما نسمع شئ جديد نقوم بتجريبه قائلة “الكحك مش موضة زي الهدوم”.

السيد كمال ابراهيم يقول ، انه في هذه الايام من كل عام، يمضـي لشراء الكحك والبسكويت الجاهز، ولكنه اول مرة يسمع عن الريد فيليفت هذا العام، مضيفا انه رأي الكلمة”الريد فيليفت” مكتوبة جانب الكحك في قائمة الاسعار، ولكنه لم يهتم لمعرفة ما هذا واشتري الكحك الذي تعود علي شراءه كل سنة.

نجربه… ولو حلو مفيش مشاكل!!

وتقول هيام سيد ٣٤ عاما، انها ممكن تقوم بالتجربة وشراء هذا النوع من الكحك، ولكن بكمية قليلة في أول مرة قائلة “حلو مفيش مشكلة اجيب تانى…. ولو لا يبقي خلاص تجربة”.

المصدر : محيط