قرية بيرغي من قرى إقليم إيجة الساحر
قرية بيرغي من قرى إقليم إيجة الساحر

يعد الريف التركي من أجمل الأماكن السياحية التي تجذب ملايين من السياح عبر العالـم   خاصة أنها تضم عدد من القرى الخلابة المنتشرة في أنحاء الأناضول وجنوب ووسط تركيا ، تتميز بالجمال الطبيعي الذي يجمع بين جمال إطلالة البحر و الطبيعة الجبلية المبدعة بجانب المنازل الحجرية العثمانية القديمة التي تجعل القرى التركية قبلة لجميع مصوري الفوتوغرافيا في العالم .

من أشهر و أجمل القرى التركية قرية بيرغي هي قبلة عدد كبير من السياح من محبي الجمال ، تقع قرية بيرغي في ولاية أودميش ödemiş بين تلال جبال البوز Bozdağları، من المميز أن القرية يحيط بها أشجار الجوز العتيقة وأشجار الدلب وتتميز بالمنازل والمباني الأثرية المبنية بالحجارة القديمة والسطح مغطى بطبقة من القرميد الأحمر والأبواب والنوافذ خشبية  من المميز أن القرية لها تاريخ عريق مع الحضارات الإنسانية فقد مر عليها تاريخ طويل مع الفرس والرومان والبيزنطين و كانت العاصمة الإدارية لها قديمًا تسمى أيدن أوغلو  تم تأسيسها على يد محمد بيك في القرن الرابع عشر الميلادي عام 1308 م .

تبعد القرية التراثية مسافة 110 كيلو متر من مدينة أزمير وهي من القرى التاريخية الباقية من العصور السالفة يرجوع تاريخها لأكثر من 2000 عام قبل ميلاد المسيح عليه السلام ، من المميز أن القرية يعيش فيها فقط 3000 شخص  تم تغير اسم الولاية لبيرغي في عهد زعيم التركمان محمد بيك بعدما استتب الأمن و شهدت القرية العهد الهبي لها الذي استمر قرابة المائة عام .

تعد القرية من أجمل و أزهى القرى التابعة لإقليم ايجة كانت من المراكز الدينية والثقافية والعلمية اثنـاء الحقبة العثمانية و بدأت تجذب المهاجرين إليها منذ عام 1600 م و تأسست بها أول بلدية في تركيا عام 1889 م  يوجد بالقرية عدد من ملامح الحقبة الماضية يوجد تمثال محمد بيك غازي لامور  و مازالت القرية تحتفظ بنفس الأسلوب التقليدي الشوارع الضيقة و القصور القديمة بجانب الجوامع الأثرية مثل قصر شاكر آغا أجمل القصور بالقرية و قصر صاندق أوغلب الذي يتميز بالتصميم المعماري البارع و التخيطيط المبهر ، بجانب مسجد أولو أو مسجد تم بناءه بالقرية عام 1312 ومازال يحتفظ بنفس الأسلوب المعماري والطابع العماري العثماني جميع الجوامع على الأسلوب العثماني القديم والأبواب الخشبية المثبته بدون مسامير من المميز أن بحيرة غولجوك الخلابة تبعد عن القرية مسافة 20 كيلو متر تتجمد القرية في فصل الشتاء ويذوب الجليد بداية من الربيع و تستقبل القرية السياح في فصل الصيف بحلتها الجميلة .

ينتشر بالقرية عدد من المطاعم التقليدية التي تقدم الآكلات العثمانية التقليدية للسياح  خاصة المطاعم التي تطل على بحيرة غولجوك الخلابة التي تقدم وجبات الأسماك المميزة وطواجن الأسماك العثمانية الفاخرة .

لو كنت من محبي الطبيعة المتفردة و رؤية الأشجار العتقية وسط المباني الحجرية القديمة ،  لو كنت من محبي فنون التصوير الفوتوغرافي لا يفوتك الذهاب لتلك القرية الخلابة و تصوير كل ركن فيها مبانيها وأثارها وقصورها ومساجدها لو كنت تزرور مدينة أزمير هي فرصة جيدة لقضاء يوم في هذه القرية فهي تبعد مسافة 110 كيلو  فقط عن أزمير يمكن الذهاب إليها بالموصلات العامة  مسافة ساعة زمنية

يعد حي أوديميش من الأحياء أو الولايات التابعة لأزمير في الجنوب الشرقي لأزمير لمنطقة أهمية تاريخية وثقافية كبيرة يظهر ذلك جليًا في معالمها الأثرية تم إدراج عدد من الأثار فيها لقائمة التراث الإنساني العالمي التابع لمنظمة اليونسكو منذ عام 1994م ..

الزوار يشاهدون الآن

مقالات متنوعة

المصدر : المرسال