ما لا تعرفه عن فيروس ''الروتا''.. وهذه حقيقة انتشاره في مصر
ما لا تعرفه عن فيروس ''الروتا''.. وهذه حقيقة انتشاره في مصر

سادت حالة من الذعر بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي إثر تداول شائعات عن انتشار فيروس "مجهول" بين الأطفال في العديد من المحافظات.
وأطلق البعض على هذا الفيروس المجهول اسم "الروتا" وهو أحد الفيروسات التي تصيب الأطفال لاسيما الرضع، وهو ما يفند شائعة انتشاره بين أطفال المدارس كونهم أكبر سناً من الإصابة بهذا الفيروس.
ونفى الدكتور هاني الناظر رئيس المركز القومي للبحوث الأسبق والأستاذ بقسم الأمراض الجلدية بالمركز صحة انتشار هذا الفيروس أو غيره، مشدداً على أن مروجي هذه الشائعات هدفهم إثارة البلبلة والخوف بين المواطنين.
وأردف "الناظر" لـ "مصراوي" أن فيروس "الروتا"، هو فيروس معروف وليس مجهولاً، وله تطعيمات مسبقة للأطفال، كما أنه لو خوف منه طالما تم التعامل معه بالطريقة الصحيحة، مشيرا إلى أنه يصيب الأطفال دون الخامسة خاصة الرضع.
وأشار الناظر إلى أن أعراض فيروس "الروتا" الإصابة بالإسهال والقيء ويمكن علاجه عن طريق تناول كميات كبيرة من السوائل لمنع حدوث الجفاف.
ويصيب الفيروس الأمعاء ويخرج في البراز وينتقل في معظم الأحيان من اليد إلى الفم، من اثنـاء وضع الطفل يده في فمه بعد لمس شيء ما ملوّث بالفيروس، ويحدث ذلك لدى الأطفال الذين لا يغسلون أيديهم، خصوصًا قبل الأكل وبعد دخول الحمام، كما يمكن أن تنقله الأم أو أي شخص يهتم بالطفل في أثناء تحضير الطعام أو بعد تبديـل الحفاضات.
كما يمكن حدوث الإصابة به بتناول مياه أو طعام ملوّث بالفيروس، وينتقل أيضًا بنفس طريقة انتقال عدوى نزلات البرد.

المصدر : عرب نت