لماذا سمي الإستمناء ب (العادة السرية )
لماذا سمي الإستمناء ب (العادة السرية )

يعرف الإستمناء بالعادة السرية ، وهو عبارة عن تحفيز الأعضاء التناسلية يدويا للوصول للنشوة الجنسية ، ولكن بدون القيام بالعلاقة الجنسية الكاملة بشكل طبيعي ، وتنتشر هذه العادة بصورة كبيرة  بين الشباب ، ويشمل هذا المصطلح أيضا العادة السرية لكل من الذكر والأنثى .

وتعرف العادة السرية بالإستمناء لأن الوصول للمتعة الجنسية لدى الرجل يشمل عملية القذف للسائل المنوي ، ومن هنا جاءت هذه التسمية ، وتحفيز الأعضاء التناسلية يتم عن طريق الضغط ، الفرك أو التدليك حتى بلوغ ذروة أو رعشة الإشباع الجنسي، وقد سمي الاستمناء بالعادة السرية لأنها تمارس بشكل متكرر، بين الشباب حتى تصبح عادة، يعتادون على ممارستها، كما أنها تمارس في الخفاء، ومن الصعب الإقلاع عنها، لأنها في هذه الحالة أصبحت إدمانا سواء للذكور أو الإناث.

أهمية الإستمناء
– يؤكد العديد من الأطباء والمنخصصين النفسيين أن الإستمناء أو العادة السرية ، تساعد على تخفيف التوتر والإكتئاب وتعزز الثقة بالنفس .
– كما يرى البعض أنها أسلوب جنسي صحي ، يعمل على حماية الأشخاص من خطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيا .
– يساعد الإستمناء أو الجنس الذاتي المعروف بالعادة السرية على علاج بعض المشكلات الجنسية مثل حالات البرود الجنسي عند السيدات ، العجز الجنسي أو القذف المبكر لدى الرجال أو الشباب .
– يستخدم الاستمناء كوسيلة للحصول على السائل المنوي ، لإجراء التلقيح الصناعي أو أطفال الأنابيب في عيادات الخصوبة ، ويتم ذلك اثنـاء غرف خاصة للحصول على المني الذي يستخدم في علاج العقم .

أسباب ممارسة العادة السرية أو الإستمناء
توجد العديد من المثيرات الجنسية المنتشرة في عصرنا ، هذا ما يجعل الشباب يلجأ لهذه العادة لإشباع رغباته الجامحة ، كما يستخدم بعض الأزواج هذه الطريقة عند وجود مشكلة في عدم القدرة على الإشباع الجنسي اثنـاء العلاقة الحميمة ، كما أن فطرة الإنسان والفراغ الذي يعيشه بعض الأطفال أو الشباب من الجنسين يدفعه لفعل ذلك وبالأخص في فترة المراهقة .

كما أن كثرة التفكير في العلاقة الجنسية ، أو تذكر بعض الأحداث والذكريات السابقة ، يمكن أن يثير الشهوة ، حتى بلوغ النشوة الجنسية ، وحتى يمكن أن تقوم بعض السيدات بذلك بمجرد الإرادة لفعل ذلك .

أضرار الإستمناء على الذكور والإناث
إن الإفراط في ممارسة الإستمناء يسبب :
– حدوث التهابات في الأعضاء التناسلية والبرود الجنسي وضعف الإنتصاب بعد الزواج .
– مضاعفات عصبية ونفسية مثل الشعور بالذنب ، النقص ، الإنطواء والخجل .
– العادة السرية لدى البنات يمكن أن تؤدي لحدوث التهابات مهبلة ورحمية .
– حدوث الفشل الكلوي الناتج عن الالتهابات البولية .
– إصابة المهبل والجهاز التناسلي بالعدوى الفطرية ، البكتيرية أو الفيروسية .
– ربما يسب ممارسة العادة السرية للفتيات بطريقة خاطئة فقدان العذرية .

كيفية التخلص من العادة السرية
يحتاج الأشخاص إرادة قوية للتخلص من هذه العادة ، ولا يفضل تناول الأدوية لأنها ضارة ، فيمكن ممارسة الرياضة أو بعض الهوايات الجديدة الممتعة لشغل الوقت والإبتعاد عن الأفكار الجنسية ، بالإضافة إلى ذلك ينصح بالتقرب من الله عز وجل بالصلاة ، الذكر والصوم قدر الإمكان .

الزوار يشاهدون الآن

المصدر : المرسال