"أيونك إلكتريك" هيونداي تتوج بلقب أكثر السيارات الكهربائية قيمة
"أيونك إلكتريك" هيونداي تتوج بلقب أكثر السيارات الكهربائية قيمة

تُوّجت سيارة هيونداي أيونك إلكتريك بلقب "الأفضل قيمة" بين السيارات الكهربائية، وفقاً لدراسة مسحية أجريت حديثاً، وُجد أنها تدعم إقبال منطقة الشرق الأوسط على السيارات الكهربائية والهجينة.

ومَنحت الدراسة التي أجرتها مجلة السيارات الألمانية "أوتو بيلد" بالتعاون مع شركة الاستشارات والمعلومات "يوروتاكس شفاكِه" السيارة أيونك إلكتريك من هيونداي لقب "بطل القيمة 2017" بعدما حافظت بعد أربع سنوات على 60.65 بالمئة من قيمتها الأصلية المقدرة، على أساس مسافة سنوية مقطوعة قدرها 10 آلاف كيلومتر.

وأعرب رئيس العمليات في هيونداي موتور أوروبا توماس شميت، في هذه المناسبة، عن فخره بحصول تسمية السيارة أيونك إلكتريك "بطل القيمة للعام 2017" في ألمانيا، مشيراً إلى أن الجائزة "تجدد تأكيد ثقتنا في أيونك التي تقدم أفضل ضمان وتتيح مدى قيادة لمسافات طويلة، فضلاً عن أحدث مزايا السلامة وقدرات الاتصال، وذلك بسعر تنافسي للغاية"، ما يعني "التمتع بالتنقل الكهربائي من دون تنازلات"، وصـَرح: "سوف نقوم هذا الصيف بإطلاق آخر سيارة من طرز أيونك وهي أيونك بلغ-إن القابلة للشحن، بعد نجاحنا في إطلاق سيارتي أيونك هايبريد الهجينة وإلكتريك الكهربائية العام الماضي".

وحصدت هيونداي أيونك الجائزة متفوقة على السيارتين فولكسفاغن إي-غولف الكهربائية وبي إم دبليو i3، في حين صُنفت أيونك هايبريد بدورها واحدة من أفضل السيارات التي تحافظ على قيمتها، وذلك في إنجاز آخر لهيونداي.

وتشكّل أيونك جزءاً من مهمـة هيونداي موتور العالمية للاستدامة، الرامية إلى إطلاق 14 طرازاً بيئياً بحلول العام 2020، بينها خمس مركبات هجينة وأربعٌ قابلة للشحن وأربعٌ كهربائية وواحدة كهربائية عاملة بخلايا الوقود.

وتُعتبر هيونداي أيونك أول سيارة في العالم تأتي بثلاثة طرز عاملة بقوى حركة كهربائية مختلفة؛ إلكتريك الكهربائي، وهايبريد الهجين، وبلغ-إن الهجين القابل للشحن بالقابس الكهربائي، وتأتي مكفولة بضمان لمدة 5 سنوات غير محددة المسافة. وينطبق ذلك على جميع المركبات التي تباع لدى وكلاء هيونداي المعتمدين، ويشمل ضماناً لمدة ثماني سنوات أو 200,000 كيلومتر على البطارية ذات الجهد العالي.

من جهته، صـّرح مايك سونغ، رئيس عمليات هيونداي موتور في إفريقيا والشرق الأوسط، إن هيونداي أيونك تمثل "سيارة بيئية تتضاعف قيمتها لكون شرائها عملية مجزية من الناحية المادية"، وذلك في ضوء الطلب الكبير الذي يُبديه المستهلكون في الشرق الأوسط على السيارات الكهربائية، وأردف: "هيونداي ملتزمة بدعم الاستدامة في عالم السيارات، وهو ما يتجلّى في تنوع قوى الحركة في أيونك المصمّمة خصيصاً لتلبية الاحتياجات المتنوعة للأسواق ورغبات المستهلكين في الشرق الأوسط".

المصدر : دنيا الوطن