مضاعفات جراحات السمنة وإنقاص الوزن
مضاعفات جراحات السمنة وإنقاص الوزن

يمكن أن تكون جراحات السمنة المنقذ الوحيد لحياة بعض الأشخاص ، الذي يعانون من الوزن الزائد ويحتاجون لأكثر من النظام الغذائي وممارسة الرياضة ، مما يجعل بعض الحالات تعتمد على العمليات الجراحية لإنقاص 30% إلى 50% من الوزن الزائد اثنـاء 6 أشهر .

ولكن يعد الخضوع لهذه العمليات الجراحية قرارا صعبا ، فلا يجب تناول الكثير من الطعام بعدها ، كما يتطلب الإلتزام مدى الحياة بالنظام الغذائي والرياضة ، للحفاظ على الوزن الذي تم فقده ، فهي جراحة هائلة وتحاط ببعض المخاطر أيضا .

لذلك يجب أن تتحدث مع طبيبك حول الخيارات المختلفة ، وتقررا معا الخيار الأنسب لحالتك ، والتعرف على النتائج المترتبة على هذا القرار .

كيفية عمل جراحات إنقاص الوزن :
توجد بعض جراحات إنقاص الوزن التي تعتمد على منع المعدة من التمدد لأقصى حجم ، فالطبيعي أن المعدة يمكن أن تتحمل 6 أكواب من الطعام ، ولكن بعد الجراحة ، يمكنها تحمل كوب واحد تقريبا فقط ، فيشعر المريض بالشبع سريعا ، مما يجعله يأكل أقل ليتمكن من إنقاص وزنه .

وهناك بعض الجراحات الأخرى التي تعتمد على تبديـل مسار جزء من الأمعاء ، مما يؤدي إلى إمتصاص عدد أقل من السعرات الحرارية ، وبالتالي تساعد على فقدان الوزن .

و تستخدم معظم جراحات السمنة حاليا ، جروح صغيرة تعرف بجراحات “المناظير” بدلا من عمل جرح كبير ، فيقوم الجراح بعمل حوالي 5-6 جروح صغيرة في البطن ، ثم يقوم بإدخال أدوات صغيرة وكاميرا خلالها ، ويقوم بإجراء العملية لجراحية أثناء مشاهدة شاشة الفيديو .

ولكن توجد بعض الحالات النادرة التي قد يلجأ فيها الجراح لعمل فتحة كبيرة في منتصف البطن .

الأنواع المختلفة لجراحات السمنة وإنقاص الوزن :

1- جراحة تحويل مسار المعدة ROUX-EN-Y  :
تعتبر هذه العملية من أكثر الجراحات الشائعة لإنقاص الوزن حاليا .

أولا : يقوم الجراح بتقسيم المعدة لجزئين ، أحدهما كبير والآخر صغير ، ثم يقوم بشبك الجزء الأصغر لعمل “كيس صغير ” .

ثانيا : يقوم الجراح بفصل هذا الكيس من الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة ” الإثنى عشر” ، ثم يعيد وصله مجددا بالمعدة في الجزء الآخر من الأمعاء الدقيقة “الصائم” ، وهذا هو تحويل المسار .

بعد إجراء هذه العملية الجراحية  يشعر المريض بالشبع عند تناول كمية أقل من الطعام ، لذلك يفقد الوزن ، كما تساعد على إمتصاص عدد أقل من السعرات الحرارية مما يعمل على التخلص من الباوندات الزائدة .

2- ربط المعدة القابل للتعديل بالتنظير :
يعتبر ثاني أكثر العمليات الجراحية للسمنة وإنقاص الوزن ، ويقوم الجراح باستخدام المنظار لوضع حزام سيلكون منتفخ حول الجزء الأعلى من المعدة ، حيث يصل هذا الحزام بالمعدة ، مما يجعلها تصبح صغيرة بمنفذ ضيق .

وتكون النتيجة الشعور بالشبع سريعا و تناول كمية أقل من الطعام ، وهذه العملية الجراحية يمكنها تضييق أو توسيع هذا الحزام ، أو تبديـل الإتجاه حسب الحاجة .

3- جراحة تكميم المعدة :

يقوم الجراح اثنـاء هذه العملية بإجراج معظم أجزاء المعدة ، ويشكل الأجزاء المتبقية على هيئة أنبوب ، أو “كم” ، ويظل متصلا بالأمعاء الدقيقة .

بعد إجراء العملية ، تصبح المعدة قادرة على تحمل حوالي 2-3 أونصات من الطعام ، مما يؤدي إلى الشبع سريعا ، نظرا لصغر حجم المعدة ، ولا تعود جائعا لأن معظم الأنسجة التي تنتج هرمون الجوع “جريلين” ، قد تم تم التخلص منها أيضا .

ملحوظة : هذا الإجراء يعد نهائيا ودائما ، ولا يمكن إجراء تعديلات أو تغيرات مرة أخرى .

4- تحويل بيليو بانكريتيك :
تتشابة هذه العملية الجراحية مع عملية تحويل المسار ، حيث يتوقع خلالها توصيل كيس المعدة الصغير لأبعد جزء أسفل الأمعاء ، وتقوم العديد من جراحات السمنة بهذا النوع من الجراحات ، ولكنه يعد نوعا صعبا ، وربما يسبب نقص العناصر الغذائية .

5- الربط العمودي للمعدة :
يقوم الجراح بعمل كيس معدي صغير باستخدام مشبك وحزام بلاستيكي ، يستطيع المريض خسارة الوزن بعد هذه العملية أكثر من العمليات الجراحية الأخرى ، ولكنها غير شائعة الاستخدام ، وتستبدل بإجراء كل من عمليتي تحويل المسار أو ربط المعدة التنظيري .

ماذا تتوقع من العمليات الجراحية لإنقاص الوزن ؟
يجب أن تسأل الطبيب عن الوزن الذي يمكن أن تفقده اثنـاء العملية ، وماهي النتائج المترتبة عليها ، كما يجب أن تتوقع تناول كميات أقل من الطعام ، وتقوم بممارسة الرياضة بصورة منتظمة .

يجب أن تضع في الإعتبار أنها عملية جراحية كبيرة ، وأن هناك مخاطر ، ومن أهـم مضاعفات هذه العمليات حدوث عدوى ، النزيف الخفيف ، القرح أو الفتق ، وتوجد بعض المضاعفات لحالات نادرة ، ولكنها تصبح مهددة لحياة الأشخاص مثل الجلطات الدموية ، النزيف الشديد أو العدوى الخطيرة .

تحدث هذه المضاعفات داخل مراكز جراحات السمنة ، التي لا تقوم غالبا بإجراء هذه العمليات الجراحية ، يمكث المريض يومين أو ثلاثة أيام بعد القيام بالجراحة ، ويمكنه العودة لحياته الطبيعية اثنـاء أسبوعين أو ثلاثة أسابيع

 

الزوار يشاهدون الآن

المصدر : المرسال