دراسة تحذر: هذا ما يفعله التدخين الخفيف بالقلب
دراسة تحذر: هذا ما يفعله التدخين الخفيف بالقلب

كشفت دراسة أمريكية نشرتها دورية “أمريكان جورنال أوف هيلث بروموشن” العلمية، أن المدخنين في المناسبات الاجتماعية ربما يتعرضون لنفس مستوى مخاطر الإصابة بأمراض القلب تمامًا مثل من يدخنون يوميًا، بحسب “رويترز”.
وحلل الباحثون بيانات تتعلق بعادات التدخين ومستويات الكوليسترول وضغط الدم لعينة من أرجاء الولايات المتحدة بلغ عددها 39 ألفًا و555 شخصًا، وصـَرح معظم المشاركين في البحث إنهم لا يدخنون في حين أفاد نحو 17 في المئة منهم بأنهم مدخنون، وصـَرح نحو 10 في المئة إنهم يدخنون بانتظام في مناسبات اجتماعية معينة.
وأظهرت الدراسة أن المدخنين في المناسبات الاجتماعية لديهم تقريبًا نفس احتمالات الإصابة بعوامل الخطر هذه المسببة لأمراض القلب تمامًا مثل المدخنين الدائمين، موضحة أنه مقارنة بغير المدخنين فإن “المدخنين الاجتماعيين” لديهم ضعف مخاطر الإصابة بضغط الدم العالي كما أنهم أكثر عرضة بنسبة 53 بالمئة للاصابة بارتفاع معدلات الكوليسترول.
وأكـّدت المشرفة على الدراسة كيت جوليك الباحثة في كلية التمريض بجامعة أوهايو في كولومبوس: “هذه النتائج تقدم دليلاً قويًا على أن التدخين، بغض النظر عن حجمه، هو مؤشر أكبر على مخاطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين مما كنا نعتقد سابقًا”.

شاركها على الوتساب

المصدر : وكالات