دراسة حديثة تنسف ما سبقها.. البدينات لسن عرضة لتسمم الحمل
دراسة حديثة تنسف ما سبقها.. البدينات لسن عرضة لتسمم الحمل

أظهرت دراسة جديدة أن نسبة الخطر لدى النساء البدينات أقل في المعاناة من الآثار الجانبية الخطيرة لتسمم الحمل أو السكتة الدماغية، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأكـّدت الدكتورة “ليزا ليفين”، الأستاذة المساعدة لأمراض النساء والتوليد في كلية الطب بجامعة بنسلفانيا: إن النتائج تشير إلى أن البدينات أقل عرضة لتسمم الحمل.

ووجد الباحثون أن البدينات أقل عرضة للإصابة بالسكتات الدماغية، والمضاعفات الخطيرة الأخرى من الاضطرابات التي تصيب النساء ذوات الوزن الطبيعي، بمعدل 50%، وتشمل السكتة الدماغية، وفشل الكبد، والفشل الكلوي، وتخثر الدم والاضطرابات.

وفحص الباحثون سجلات المستشفى لأكثر من 193 امرأة تم تشخيص إصابتهن بتسمم الحمل الناتج عن ارتفاع ضغط الدم- أكثر من 160 الانقباضي أو 110 الانبساطي- مع مخاطر فورية من مضاعفات خطيرة وربما الوفاة.

وأردف الباحثون: تسمم الحمل الذي يتميز بارتفاع ضغط الدم والبروتين في البول (علامة على الضغط العالي على الكلى) يحدث من 5% إلى 8% لدى حالات الحمل.

شاركها على الوتساب

المصدر : وكالات