10 عادات مدمرة لصحة الكلى
10 عادات مدمرة لصحة الكلى

تعتبر الكليتين من أهم الأعضاء الحيوية داخل جسم الإنسان ، على الرغم أن القلب والدماغ ينالان كل الشهرة والعناية معظم الوقت ، فيوجد العديد من الوظائف المختلفة للكليتين ولكن المهمة الرئيسية لهما هي تنقية الدم ، بالإضافة إل الحفاظ على توازن السوائل الموجودة داخل جسم الإنسان ، تحقيق التناسب بين الشوارد والتبول .

عندما تفشل الكليتين في التخلص من الفضلات خارج الجسم ، فإن ذلك يؤثر على وظائفهما ، ويبدأ الجسم يتورم نتيجة احتباس الماء ،  وإذا تركت هذه الحالة بدون علاج فإنها تؤدي إلى الفشل الكلوي ويصبح الحل الوحيد لهذه الحالة هو نقل كلى ، لذلك يجب العناية بما نأكله ، لأن الطعام الذي نتناوله يؤثر على صحة الكليتين ، وربما يصل حجم الواحدة منهما إلى حجم قبضة اليد ، ولكن أهميتهما ليس لها حدود .

10 عادات مدمرة لصحة الكلى: 

1- عدم الحصول على القدر الكافي من الماء : ثبت علميا أن شرب الماء هو أساس حل الكثير من المشكلات الصحية ، ويعتبر من المكونات الطبيعية لصحة الكليتين ، فكما ذكرنا من قبل فالكلى تساعد على الحفاظ على توازن السوائل الموجودة داخل الجسم ، ويمكنها القيام بهذه الوظيفة عن طريق طرد السموم والصوديوم بمساعدة استهلاك القدر الكافي من الماء ، بالإضافة إلى ذلك فشرب الماء يساعد الكلى على الوقاية من حصى الكلى ويحمى من الفشل الكلوي .

2- الإفراط في تناول اللحوم : إن البروتين الحيواني يقوم بإنتاج كمية هائلة من الأحماض ، والتي تعتبر من الأشياء الضارة بصحة ووظائف الكلى ، وتؤدي إلى حالة تسمى بالحماض ، حيث تفشل الكلى في التخلص من الأحماض الزائدة بطريقة فعالة ، والإفراط في تناول اللحوم قد يؤدي لمشكلات أخرى خطيرة ، لذلك يجب أن يكون استهلاك البروتين الحيواني مقنن ومتوازن مع تناول الخضروات والفواكه الطازجة ، فيعتمد الأمر مرة أخرى على التوازن والتنظيم في تناول الأطعمة .

3- التدخين : يرتبط التدخين عموما بتدمير الرئتين أو القلب بشكل مباشر ، ولكن وجد أن التدخين يؤثر أيضا على صحة الكليتين ، ويرجع ذلك إلى أن التدخين يسبب ترسب البروتين في البول وهذا مؤشر قوي يدل على وجود خطر يهدد صحة الكليتين .

4- الكحول : الإفراط في تناول المشروبات الكحولية يزيد فرص أمراض الكلى المزمنة ، بالإضافة إلى ذلك فالدمج بين التبغ والكحول يزيد نفس هذه الفرصة بحوالي 5 أضعاف أكثر .

5- الأطعمة الجاهزة : تحتوي هذه الأطعمة على بعض المعادن بنسبة هائلة مثل الفسفور والصوديوم ، وهذه الأطعمة تضر الكلى بطريقة مباشرة ، مما يؤثر على وظيفتها وقدرتها في الحفاظ على توازن السوائل والشوارد .

6- الحرمان من النوم : يميل بعض الأشخاص لعدم إعطاء الجسم احتياجاته من الراحة والنوم ، ولكن الأمر يستحق ، فيوصي الخبراء بضرورة الحصول على فترة جيدة من النوم المتواصل لا تقل عن 6-8 ساعات يوميا ، حتى يكون الجسم مستعدا لمواجهة يوم جديد ، فأثناء النوم لا يقوم الجسم بكثير من العمل ، وتصبح المهمة الأساسية له هي تجديد أنسجة أعضاءه المختلفة ، ولذلك يؤدي الحرمان من النوم إلى العبث بوظائف الكلى ، زيادة معدلات ضغط الدم وتدهور الصحة العامة .

7- الإفراط في تناول الملح : يحتوي الملح على نسبة عالية من الصوديوم ، واستهلاك كميات زائدة الصوديوم يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم ، وبالي يحدث خلل في عملية تنقية الدم مما يؤدي لوجود خلل في الكلى ايضا .

8- الإفراط في استهلاك السكر : يضيف البعض المزيد من السكر للأطعمة ، حتى إن كان مذاقها حلوا بعض الشيء ، والافراط في تناول السكر ليس شيئا جيدا على الإطلاق ، لأنه يسبب ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستوى السكر ، مما يؤثر على وظائف الكلى .

9- عدم ممارسة الرياضة : إن ممارسة الرياضة  تؤثر إيجابيا على صحة الإنسان ، وثبت أنها تمتلك العديد من المنافع الصحية للعديد من أعضاء الجسم المختلفة ، وبالمثل الكلى ، حيث تساعد على طرد السموم وتنظم توازن السوائل اثنـاء الجسم عن طريق زيادة عملية الميتابوليزم .

10- تأجيل الرغبة في التبول : يقوم بعض الأشخاص بتأجيل حاجة الجسم إلى التبول بسبب التقيد بعمل ما أو لأسباب أخرى ، وتعتبر هذه العادة من أبشع العادت التي يمكن القيام بها ، لأنها  تؤدي للضغط على الكلى وقد تسبب الفشل الكلوي .

الزوار يشاهدون الآن

مقالات متنوعة

المصدر : المرسال