معجزة العصر الطبية.. هل تنجح عملية زراعة رأس إنسان كاملة؟
معجزة العصر الطبية.. هل تنجح عملية زراعة رأس إنسان كاملة؟

في أكبر التحديات الطبية التي تعد معجزة بكل المقاييس حال نجاحها، حدد الطبيب سيرجيو كانافيرو، جراح إيطالي، موعد إجراء أول عملية جراحية لزراعة رأس كامل في العالم، وسط آمال بأن تفتح الخطوة بابا أمام علاج حالات مرضية معقدة.

 

وصـَرح كانافيرو، مدير هيئة طبية إيطالية لتعديل العمليات العصبية المتقدمة، إن الوقت المقترح لتنفيذ العملية الجراحية في فترة أعياد الميلاد في العام الحالي، حسب موقع "ساينس تايمز".

 

ويرتقب أن تُجرى العملية من اثنـاء قطع الرأس وسحب النخاع الشوكي للراغب في إجراء العملية، ونقلها إلى جسد توفى حديثًا، ثم تحفيزهما فيه عن طريق النبضات الكهربائية بعد شهر من الغيبوبة.

 

وكان فاليري سبيدينوروف الشاب روسي في الحادية والثلاثين من عمره، قد أعلن عن تبرعه برأسه، وهو يعاني مرضًا جينيًا نادرًا، بالرغم من معارضة صديقته الشديدة للفكرة.

 

ويريد المتبرع الروسي نقل رأسه إلى جسم آخر، قائلًا: إنه سئم وضعه الحالي، وحاجته الدائمة إلى من يعتني به، بسبب تنقله على كرسي متحرك.

 

وبحسب الجراح الإيطالي، فإن حظوظ نجاح العملية تصل إلى 90%، موضحًا أنها تستلزم مشاركة 80 جراحًا، كما ستكلف 10 ملايين دولار.

 

وكان طبيبان جراحان، قد أكدا في يناير الماضي، نجاحهما في إجراء عملية زراعة للرأس لدى القرد، كما تم إجراء عمليات أخرى لزراعة الرأس لدى الفئران.

المصدر : الحكاية